تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تقرير أممي: الأطراف المتحاربة في جنوب السودان "جوّعت عمداً" السكان

رئيس جنوب السودان سيلفا كير
رئيس جنوب السودان سيلفا كير © ( أ ف ب: 15 فبراير 2020)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
1 دقائق

ذكر تحقيق أجرته الأمم المتحدة، يوم الخميس 20 فبراير 2020، أن قوات حكومة جنوب السودان وغيرها من الجماعات المسلحة "جوَعت عمدا" السكان من خلال منع دخول المساعدات وتشريد المجتمعات.

إعلان

وقال التقرير "اليوم في جنوب السودان، يتم تجويع المدنيين عمدا، ومراقبتهم واسكاتهم بشكل منهجي، واعتقالهم واحتجازهم بشكل تعسفي وحرمانهم من الاجراءات القضائية العادلة".

 وحققت اللجنة المؤلفة من ثلاثة أعضاء في الانتهاكات التي وقعت بين تاريخ توقيع اتفاق السلام في ايلول/سبتمبر 2018 وكانون الأول/ديسمبر 2019.

 ووجهت اللجنة اتهامات شديدة لـ "للنخبة الضارية غير الخاضعة لأي محاسبة" ولمعاناة السكان بعد ست سنوات من النزاع.

ويأتي التقرير قبل يومين من المهلة النهائية الاخيرة لتشكيل حكومة وحدة بعد تأخيرات متعددة وخلافات "وعدم وجود إرادة سياسية"، بحسب التقرير.

 وأضاف التقرير أن "النخب السياسية لا تزال غير مدركة لمعاناة ملايين المدنيين التي تقول تلك النخب انها تقاتل من أجلها".



 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.