تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ميركل تندد بـ "السم" المتمثل في العنصرية وماكرون "شديد الحزن" بعد عمليتي إطلاق النار الدامي في هاناو

العاهلة الألمانية أنجيلا ميركل تدلي بتصريح بعد حادث هاناو قرب فرانكفورت
العاهلة الألمانية أنجيلا ميركل تدلي بتصريح بعد حادث هاناو قرب فرانكفورت © (رويترز: 20 فبراير 2020)

نددت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، يوم الخميس 20 فبراير 2020، بـ "السم" المتمثل في الكراهية والعنصرية المنتشر في المجتمع الألماني، بعد الهجومين الداميين على مقهيين للنارجيلة (الشيشة) في مدينة "هاناو" قرب فرانكفورت، نفذهما شخص يعتقد أنه من اليمين المتطرف، وأسفرا عن 9 قتلى.

إعلان

وقالت ميركل للصحافيين "العنصرية سم، الكراهية سم وهذا السم موجود في مجتمعنا وعليه تقع المسؤولية في الكثير من الجرائم".

من جهته، أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، يوم الخميس، عن "حزنه الشديد" و"دعمه الكامل لألمانيا في مواجهة هذا الاعتداء المأساوي".

وأضاف ماكرون في تغريدة "أفكارنا تتجه نحو الضحايا والعائلات المكلومة. أنا أقف إلى جانب المستشارة أنجيلا ميركل في هذه المعركة من أجل قيمنا وحماية ديموقراطياتنا".

ورجحت النيابة الفدرالية الألمانية أن تكون "كراهية الأجانب" هي دافع المشتبه به الذي عُثر عليه ميتاً في منزله.

 


  

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.