تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إيران

استطلاع للرأي يظهر فوز مرشحين مرتبطين بالحرس الثوري في انتخابات إيران

الانتخابات الايرانية
الانتخابات الايرانية © روسترز
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
1 دقائق

يتجه مرشحون مرتبطون بالحرس الثوري الإيراني صوب الفوز بأغلبية برلمانية يوم السبت 22 فبراير -شباط 2020 حيث أفادت تقارير بأنهم متقدمون في سباق الانتخابات بالعاصمة طهران وبلدات وقرى في أنحاء أخرى من البلاد بعد تصويت مال لصالح غلاة المحافظين المناهضين للولايات المتحدة.

إعلان

وقال مسؤول في وزارة الداخلية إن قائمة من المرشحين المرتبطين بالحرس الثوري تتقدم السباق في العاصمة. ووفقا لإحصاء رويترز، حصلت قوائم مرتبطة بغلاة المحافظين على 83 مقعدا في بلدات وقرى في الانتخابات التي أجريت يوم الجمعة 21 فبراير 2020.

وسيؤكد الاكتساح الواضح لغلاة المحافظين أفول نجم السياسيين البراغماتيين الذين أضعفهم قرار واشنطن الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم بين إيران وقوى عالمية في 2015 وإعادة فرض عقوبات في خطوة عرقلت إعادة التقارب مع الغرب.

لكن السلطات الإيرانية لم تعلن بعد نسبة المشاركة في الانتخابات التي شهدت التنافس على مقاعد البرلمان البالغ عددها 290 مقعدا والتي تعد اختبارا لشعبية غلاة المحافظين وثيقي الصلة بالزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي.

ويحتاج حكام إيران، الذين يواجهون ضغطا أمريكيا شديدا بسبب البرنامج النووي، إلى نسبة مشاركة عالية لتعزيز شرعيتهم التي تضررت بعد احتجاجات شهدتها البلاد في نوفمبر تشرين الثاني.

وقد تساعد مثل هذه النتيجة الحرس الثوري، صاحب الحضور القوي في حياة الإيرانيين اليومية، على زيادة نفوذه الضخم بالفعل في الشؤون السياسية والاجتماعية والاقتصادية.

وواجهت الاحتجاجات التي دعت إلى تغيير النظام حملة عنيفة تحت إشراف الحرس الثوري أسفرت عن مقتل المئات والقبض على الآلاف وفقا لما ذكرته منظمات مدافعة عن حقوق الإنسان.

ويتوق الإيرانيون للاستقرار بعد أزمات اقتصادية وسياسية متعاقبة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.