تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إسرائيل - فلسطين

الشرطة الإسرائيلية: قوّاتنا قتلت شخصا يحمل سكيناً

الشرطة الإسرائيلية
الشرطة الإسرائيلية © (ويكيبيديا)

أعلنت الشرطة الإسرائيلية أن القوات الإسرائيلية قتلت شخصا يحمل سكينا لدى اقترابه من عسكريين قرب باب الأسباط المؤدي إلى البلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة.

إعلان

ولم ترد على الفور تفاصيل عن هوية القتيل.

غير أن فلسطينيين من بلدة جبل المبكر المحاذية لمدينة القدس أكدوا أن القتيل هو من بلدة جبل المكبر واسمه ماهر ابراهيم زعارتة ( 33 عاما) ولدية ثلاثة ابناء.


وقال السكان إن الشرطة الاسرائيلية اعتقلت عددا من اقاربه  عقب الاعلان عن مقتله. ونُشرت صور له عبر مواقع التواصل الاجتماعي.


أما وزارة الصحة الفلسطينية فقالت إنها تلقت تاكيدات من الارتباط العسكري الفلسطيني بأن الرجل قتل، غير انها لم تعطِ معلومات اضافية.


وقالت الشرطة الإسرائيلية في بيان أن القتيل اقترب في حوالي الساعة 11.00 بالتوقيت المحلي من شرطة حرس الحدود عند باب الأسباط وهو يحمل سكيناً ثم جرى باتجاههم.وأضافت إن "الشرطة طلبت من الإرهابي التوقف، لكنه واصل اقترابه فردوا بإطلاق النار" فأردوه.وأضاف البيان أن امرأة في المكان "أصيبت بجروح طفيفة بسبب الشظايا" ونُقلت إلى المستشفى.


ويوم الجمعة 21 فبراير- شباط 2020، أفادت الشرطة عن محاولة طعن جنوب القدس.


في بداية الشهر، أصابت سيارة في القدس 14 شخصًا، 12 منهم جنود إسرائيليون وتبع ذلك مواجهات في الضفة الغربية أسفرت عن مقتل خمسة فلسطينيين.


وتأتي هذه الهجمات بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعد طول تأخيرعن خطة سلام رفضها الفلسطينيون على اختلاف انتماءاتهم باعتبارها هدية لإسرائيل.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.