تخطي إلى المحتوى الرئيسي
جنوب السودان

قائد المعارضة في جنوب السودان "رياك مشار" يلتحق بالسلطة رسميا ويؤدي اليمين كنائب لرئيس الدولة

رياك مشار قائد المعارضة في جنوب السودان يؤدي اليمين كنائب لرئيس الدولة وبجانبه زوجته
رياك مشار قائد المعارضة في جنوب السودان يؤدي اليمين كنائب لرئيس الدولة وبجانبه زوجته © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

أدّى قائد المعارضة  في جنوب السودان رياك مشار اليمين الدستورية في جوبا يوم السبت 22 فبراير - شباط 2020 ليتولى منصب نائب الرئيس ويلتحق بالسلطة رسميا في هذا البلد الغارق في الحرب منذ ستة أعوام.

إعلان

وقال مشار أمام جمع من الدبلوماسيين وممثلين عن دول الجوار، ومن بينهم رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول عبد الفتاح البرهان، "أقسم أن أكون وفيا  لجمهورية جنوب السودان".


وصافح مشار الرئيس سالفا كير، غريمه القديم الذي سيسعى لحكم جنوب السودان برفقته للمرة الثالثة.


وفي ظل الضغط الدولي، اتفق الزعيمان على تشكيل حكومة وحدة وطنية تمثل حجر زاوية اتفاق السلام الموقع في أيلول/سبتمبر 2018.


وحلّ سالفا كير الحكومة الجمعة من أجل تشكيل الحكومة الجديدة والتي يعتقد أنّها ستعلن السبت.
وسبق لمشار أن كان نائبا للرئيس لمرتين، بين 2011 و2013 ولفترة قصيرة في عام 2016.


ولم تنجح المحاولتان الأخيرتان في تشكيل حكومة وحدة في ظل تواصل الخلافات حول إنشاء جيش موحد وعدد الولايات بالإضافة إلى الضمانات التي ستمنح لمشار بشأن أمنه الشخصي.


وكان المتمردون رفضوا الأحد الماضي اقتراح الرئيس كير بالعودة إلى النظام الفدرالي القائم على عشر ولايات بدلاً من 32 بالإضافة إلى ثلاث "مناطق إدارية" هي روينق وبيبور وأبيي.


وتعدّ روينق منطقة رئيسة لانتاج النفط، غير أنّ الخلاف بشأن وضعها لم يمنع الاتفاق حول الحكومة.


 قال المتحدث باسم مشار، ماناوا بيتر غاكوث، يوم الجمعة 21 فبراير 2020  إنّ الرجلين "سيواصلان العمل على حل المشكلة" فور تشكيل الحكومة.


وكان مشار يعيش في المنفى منذ الإخفاق في تشكيل حكومة وحدة في 2016 بسبب نشوب معارك شديدة بين قواته والقوات الموالية لكير في جوبا.


وأعلن الرئيس كير يوم الخميس 20 فبراير  أنّ القوات الموالية له ستكلّف تأمين العاصمة وضمان أمن مشار.


وكان الخلاف بين الرجلين، كير المنتمي إلى الدينكا ومشار المنتمي إلى قبائل النوير، تسبب في اندلاع حرب في كانون الأول/ديسمبر 2013، بعد عامين من استقلال البلاد.


وأسفر النزاع طيلة ست سنوات عن مقتل أكثر من 380 ألف شخص وسط تفاقم أزمة إنسانية مأساوية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.