تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة الأمريكية

أبرز محطات محاكمة هارفي واينستين من الفضيحة حتى الإدانة

المنتج الأمريكي هارفي واينستين
المنتج الأمريكي هارفي واينستين رويترز/
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

أدين هارفي واينستين (67 عاما) بتهمتي الاعتداء الجنسي والاغتصاب لكنه برئ من تهمة "التربص الجنسي" الرئيسية، وهي إدانة اعتبرتها حركة #مي تو التي تقف وراء الاتهامات الكثيرة المساقة ضد المنتج الأميركي، نصرا تاريخيا، وهو يواجه احتمال الحكم عليه بالسجن 29 عاما.

إعلان

في ما يأتي أهم محطات هذه القضية البارزة.

- 2017: الفضيحة
نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" تحقيقا ضم شهادات تتهم واينستين بمضايقات واعتداءات جنسية على مدار ثلاثة عقود تقريبا، ومن أبرز اللاواتي اتهمنه الممثلتان آشلي جود وروز ماكغاوان.

وكشفت الصحيفة أيضا أن المنتج السابق توصل إلى اتفاقات مع ثماني نساء على الأقل لشراء صمتهن.

اعتذر واينستين عن التسبب "بالألم" لكنه نفى بشكل قاطع أن يكون أقدم على هذا السلوك، قبل أيام من طرده من مجلس إدارة شركة "واينستين كومباني" للإنتاج.

صرّحت الممثلة والمنتجة الإيطالية آسيا أرجنتو لصحيفة "نيويوركر" بأن واينستين اغتصبها في العام 1997، كما اتهمه امرأتان أخريان بالاعتداء الجنسي.

وانضمت كل من غوينيث بالترو وأنجلينا جولي وروزانا أركيت إلى قائمة النساء اللواتي اتهمن واينستين بالتحرش.

ساهمت هذه القضية في إلقاء الضوء على اعتداءات مشاهير آخرين في هوليوود ورجال من قطاعات أخرى.

في 14  تشرين الأول/أكتوبر، صوّت مجلس  أكاديمية فنون السينما وعلومها المانحة لجوائز أوسكار لصالح فصل واينستين الذي حصلت أفلامه على العشرات من هذه المكآفات العريقة.

- 2018: الاتهام

اتهم الادعاء في نيويورك واينستين بالاغتصاب من الدرجتين الأولى والثالثة.

واستندت لائحة الاتهام إلى اغتصاب جيسيكا مان في العام 2013 التي لم يتم الكشف عن هويتها حتى أدلت بشهادتها.

تم استجواب واينستين في محكمة في مانهاتن بعد تسليم نفسه للشرطة وسط حشد من المصورين ومجموعة كبيرة من الكاميرات التلفزيونية.

أمّن محامي الدفاع وقتها بن برافمان إطلاق واينستين بكفالة مقدارها مليون دولار.

في الثاني من تموز/يوليو، أضافت النيابة العامة ثلاث تهم جديدة حول "إكراه" مساعدة الإنتاج ميمي هاليه على عمل جنسي في تموز/يوليو 2006.

- 2019: شهادة جديدة

في 26 آب/أغسطس، قدم ممثلو الادعاء لائحة اتهام جديدة من شأنها أن تسمح للممثلة أنابيلا شورا نجمة مسلسل "ذي سوبرانوز" بإدلاء شهادة أكدت فيها أن وايسنتين اغتصبها في شقتها في نيويورك في شتاء 1993-1994.

ومع أن الوقائع المتصلة بهذه الحالة سقطت بالتقادم، لكن كان الهدف منها أن تتيح للادعاء تعزيز التهمة الموجهة لواينستين باعتماد سلوك جنسي قائم على "التربص الجنسي".

أرجئت المحاكمة التي كانت مقررة في الأصل في أيلول/سبتمبر إلى السادس من كانون الثاني/يناير 2020.

وتأتي لائحة الاتهام الجديدة بعدما عين واينستين في تموز/يوليو المحامية دونا روتونو لقيادة الدفاع بعدما تخلى عن خدمات برافمان في كانون الثاني/يناير.

قبل شهر من بدء المحاكمة، ذكر أن واينستين توصل إلى تسوية بقيمة 25 مليون دولار مع أكثر من 30 ممثلة تتهمه بتصرفات جنسية غير مرغوب فيها في قضية مدنية لا علاقة لها بمحاكمته الجنائية.

بموجب الاتفاق، لا يتعين على واينستين الاعتراف بأي ذنب.

- 2020: الإدانة

ادانت هيئة محلفين في نيويورك واينستين بتهمتي الاعتداء الجنسي والاغتصاب اعتبرتها حركة #مي تو انتصارا تاريخيا يبشّر "بحقبة جديدة من العدالة" للناجيات.

وتأتي هذه الإدانة بعد محاكمة استمرت سبعة أسابيع استمع فيها المحلفون إلى شهادات عاطفية من نساء اتهمنه بكل شيء من الاغتصاب العنيف وسوء المعاملة إلى الإهانة وتخريب حياتهن المهنية.

قالت روتونو إن المدعين العامين اختلقوا "عالما بديلا" وبيّنوا زورا أن موكلها "وحش". وبعد الإدانة، أكّدت أنها ستستأنف الحكم.

ويواجه واينستين الذي من المقرر أن يصدر الحكم في قضيته في 11 آذار/مارس تهما منفصلة بارتكاب جرائم جنسية في لوس أنجليس تستند إلى تحقيق استمر عامين في اتهامات بالاغتصاب والاعتداء.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.