تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كولورادو الأمريكية تنضم إلى 21 ولاية أخرى بعد إقرارها قانوناً يلغي عقوبة الإعدام

كرسي الإعدام في أحد سجون ولاية ألاباما الأمريكية
كرسي الإعدام في أحد سجون ولاية ألاباما الأمريكية © أ ف ب

ستصبح كولورادو الولاية الأميركية الثانية والعشرين التي تلغي عقوبة الإعدام بعدما أقر مجلس النواب المحلي الأربعاء 02/26 قانونا بهذا الصدد يدخل حيز التنفيذ في الأول من تموز/يوليو 2020.

إعلان

وقد أقر القانون بتأييد 38 نائبا ومعارضة 27. وأحيل القانون إلى حاكم الولاية الواقعة في غرب الولايات المتحدة الديموقراطي جاريد بوليس الذي سبق أن أعرب عن نيته المصادقة عليه وتخفيض عقوبة ثلاثة أشخاص محكوم عليهم بالإعدام.

وكان إلغاء عقوبة الإعدام الذي عارضه الجمهوريون خصوصا، موضع نقاشات محتدمة. واعتبارا من الأول من تموز/يوليو ستصبح العقوبة القصوى في كولورادو السجن مدى الحياة من دون إمكانية تخفيض الحكم.

وحاول نواب كولورادو مرات عدة إلغاء عقوبة الاعدام منذ اعتمادها في 1979، لكن من دون جدوى حتى الآن.

وقد نفذت عقوبة الإعدام بمحكوم واحد منذ ذلك الحين في هذه الولاية وهو غاري ديفيس الذي دين بتهمتي الاغتصاب والقتل العام 1997.

ورحبت منظمة "إيه سي إل يو" المدافعة عن الحقوق المدنية بالقرار معتبرة أنه "انتصار كبير للقضاء".

واوضحت كاساندرا ستابس مسؤولة الحملات في المنظمة في بيان ورد وكالة فرانس برس "لا مكان لعقوبة الإعدام في الولايات المتحدة. وتظهر احصاءات أجريت على خمسين عاما أن كل عمليات الاعدام تكون إما مرتبطة بالعرق أو تتم بطريقة تعسفية ومكلفة ولا إنسانية".

وأضافت "وقد برئ 167 شخصا فيما كانوا ينتظرون تنفيذ حكم الإعدام بهم منذ العام 1973".

وقد سجلت في الولايات المتحدة العام الماضي 22 عملية إعدام تركزت في 7 ولايات تقع جميعها تقريبا في الجنوب المحافظ والمتدين ولا سيما تكساس (9 إعدامات).

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.