تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أردوغان يهدد الاتحاد الأوروبي ويقرّر خلال اجتماع أمني "فتح الأبواب" أمام المهاجرين

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في قمة الناتو، بريطانيا
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في قمة الناتو، بريطانيا © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أكد مسؤول تركي كبير الجمعة 02/28 أن تركيا لن توقف بعد الآن المهاجرين الذين يحاولون التوجه الى أوروبا، عن عبور الحدود.

إعلان

واتخذ قرار "فتح الأبواب" خلال اجتماع أمني طارىء ترأسه الرئيس رجب طيب اردوغان ليل الخميس الجمعة. وعُقد الاجتماع بعد مقتل 33 عسكريا تركيا على الأقل في منطقة ادلب بشمال غرب سوريا في ضربات جوية نسبتها انقرة لقوات النظام السوري المدعومة عسكريا من روسيا.

وقال المسؤول رافضا الكشف عن اسمه "لن نبقي بعد الآن الأبواب مغلقة أمام المهاجرين الراغبين في التوجه الى أوروبا". وكانت وسائل إعلام تركية ذكرت في وقت سابق أن مجموعات مهاجرين كانت تتجه صباح الجمعة نحو الحدود مع اليونان في غرب تركيا.

وقالت وكالة أنباء محلية أن حوالى 300 مهاجر من سوريا والعراق وايران وصلوا الى محافظة أدرنة على الحدود اليونانية. وكانت تركيا هددت عدة مرات في السابق "بفتح الأبواب" الى أوروبا أمام المهاجرين، ما يعتبره المراقبون وسيلة ضغط على دول الاتحاد الاوروبي التي لا تزال تحت وطأة أزمة الهجرة التي شهدتها في صيف 2015.

وتوجه حينذاك مئات آلاف الاشخاص الى أوروبا عبر تركيا هربا من النزاعات في الشرق الاوسط. وفي آذار/مارس 2016 أبرمت تركيا والاتحاد الأوروبي اتفاقا مثيرا للجدل حول الهجرة أدى الى تراجع كبير في أعداد المهاجرين الذين يتوجهون نحو اليونان. لكن اثينا والاتحاد الأوروبي تحدثا عن ارتفاع في عدد الوافدين في الأشهر الماضية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.