تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رياضة - إيطاليا

إيطاليا: فيروس كورونا يتسبب في تأجيل قمة يوفنتوس وإنتر ومباريات أخرى

جمهور إيطالي يرتدي القناع في الملعب
جمهور إيطالي يرتدي القناع في الملعب © رويترز

قالت رابطة دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم السبت 29 فبراير - شباط 2020 إنها قررت تأجيل خمس مباريات في المسابقة مطلع هذا الأسبوع بسبب مخاوف تتعلق بانتشار فيروس كورونا وتشمل القمة بين يوفنتوس حامل اللقب وانتر ميلان.

إعلان

وأوضحت الرابطة في بيان أن المباريات الخمس، وتضم مواجهات ميلان أمام جنوة وبارما ضد سبال وساسولو ضد بريشيا وأودينيزي أمام فيورنتينا، ستقام في 13 مايو أيار المقبل.

كما تغير موعد نهائي كأس ايطاليا ليكون يوم 20 مايو ايار 2020 بدلا من يوم 13 بنفس الشهر.

وكان من المقرر إقامة المباريات خلف أبواب مغلقة ودون جمهور بعد أن منعت الحكومة التجمعات ضمن جهود لتجنب انتشار فيروس كورونا.

وقال مسؤول رياضي في تصريح غير رسمي إن محطات البث التلفزيوني والمشجعين لا يريدون إقامة المباريات في ملاعب خالية وكذلك تتخوف الأندية من خسارة ايرادات التذاكر.

 

وتم اكتشاف قرابة 900 عينة ايجابية مصابة بفيروس كورونا في ايطاليا وأغلقت المقاهي والمدارس لتتعطل الحياة اليومية في البلاد.

وقالت رابطة الدوري إن القرار اتخذ بعد أن وضعت في الاعتبار الجهود المستمرة للحكومة لحماية صحة المواطنين.

وتأجلت أربع مباريات كانت ستلعب الأسبوع الماضي ومنها مواجهة بين إنتر ميلان وضيفه سامبدوريا.

وقال الرئيس التنفيذي لإنتر جوسيبي ماروتا‭‭ ‬‬“بصفتي مواطنا وفي هذه الظروف الطارئة أكن احتراما كبيرا للإجراءات لحماية صحة الجميع لكن بصفتي الرياضية أشعر بقلق شديد خاصة في ظل ضيق الوقت المتاح للمباريات“.

وطالب باجتماع عاجل للرابطة والأندية ”لأن هناك الكثير من القضايا الحساسة ويجب الحفاظ على التوازن والمنافسة في بطولتنا“.

وأشار إلى أن اللعب خلف أبواب مغلقة ليس مثاليا لكنه قد يكون الحل الوحيد.

وتابع ”يمكن ايجاد حل في أقرب وقت بدون انتظار قرارات في الدقيقة الأخيرة. كل شيء يمكن التعامل معه بشكل أفضل“.

وستقام خمس مباريات في مواعيدها المحددة وتشمل لقاء لاتسيو مع بولونيا ونابولي مع تورينو يوم السبت  29 فبراير- شباط 2020 وليتشي ضد أتلانتا وكالياري ضد روما يوم الأحد بجانب مواجهة سامبدوريا وفيرونا يوم الاثنين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.