تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا - فرنسا

جهاديون فرنسيون يشاركون في معارك إدلب

المعارك في سوريا
المعارك في سوريا © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
1 دقائق

أفادت وثائق نشرتها قناة "فرانس 24" أن عشرات من الجهاديين الفرنسيين يشاركون في معركة إدلب بشمال غرب سوريا، المعقل الأخير للفصائل المقاتلة والجهادية وحيث تشن قوات النظام السوري هجوما منذ بداية كانون الاول/ديسمبر2019.

إعلان

ويظهر شريط مصور تلقته القناة ومدته أربعون ثانية ثلاثة مقاتلين خلف تحصينات يطلقون النار من بنادق رشاشة ويتحدثون بالفرنسية.


وأفاد موفد قناة فرانس 24 التلفزيونية  وسيم نصر المتخصص في الشبكات الجهادية أن هؤلاء مقاتلون فرنسيون يواجهون الجيش السوري في محافظة إدلب.


وأوضح نصر "أنهم عشرات الاشخاص الموجودين في المنطقة منذ 2013 في إطار مخيم على الحدود التركية السورية".


ولفت الصحافي إلى أنه اجرى مقابلة "لساعتين" مع "ابرز من يجندون الفرنسيين للتوجه الى سوريا" المدعو عمر محسن الذي يؤكد انه مستقل ولا يتبع لاي جماعة سواء "القاعدة"او "تنظيم الدولة الاسلامية".


ويرجح ان أحد المقاتلين في الشريط هو أحد ابناء محسن، بحسب المصدر نفسه.

 ويذكر أن الروس كانوا في السنوات الاخيرة وراء التفاهمات التي حصلت بين القوات النظامية السورية من جهة وبعض حركات المعارضة السورية المسلحة ولا سيما الإسلامية  في عدّة أماكن داخل سوريا. وقد أتاحت هذه التفاهمات للجيش السوري بالسيطرة من جديد على هذه  الأماكن وسمحت لعناصر المعارضة المسلحة بالخروج منها مع أسرها باتجاه منطقة إدلب. وكان بين هذه العناصر فرنسيون وآخرون من جنسيات أجنبية عدّة. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.