تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

لماذا عيّن ترامب جون راتكليف مديرا للاستخبارات ؟

جون راتكليف مدير الاستخبارات الامريكية
جون راتكليف مدير الاستخبارات الامريكية © ويكيبيديا

عين الرئيس الأميركي دونالد ترامب يوم الجمعة 28 فبراير - شباط 2020 النائب الجمهوري جون راتكليف مديرا لأجهزة الاستخبارات بعد سبعة أشهر على فشل خطة سابقة لتعيينه وسط تساؤلات أثيرت حوله.

إعلان

وفي حال موافقة مجلس الشيوخ على تعيينه مديرا للاستخبارات الوطنية، سيتولى راتكليف المنصب مكان ريتشارد غرينيل الذي أثار تعيينه مديرا بالانابة للوكالة المشرفة على أجهزة الاستخبارات الأميركية، انتقادات شديدة.


وغرد ترامب "جون رجل رائع يتمتع بموهبة كبيرة".


وطُرح ترشيح راتكليف الموالي لترامب والبالغ 53 عاما مديرا للاستخبارات الوطنية بعد استقالة دان كوتس في تموز/يوليو العام الماضي، لكنه استبعد وسط انتقادات حادة من الديموقراطيين ورد فاتر من كبار الجمهوريين.


وعين ترامب بدلا منه الخبير في مكافحة الإرهاب جوزف ماغواير مديرا بالانابة، للإشراف على 17 وكالة من مجتمع الاستخبارات، بينها وكالة الاستخبارات المركزية ووكالة الأمن القومي.


لكنه أقال ماغواير في 20 شباط/فبراير 2020 بعد أن أَبلغ مسؤول كبير في الاستخبارات الكونغرس في جلسة مغلقة أن الروس يتدخلون مجددا في الانتخابات الأميركية لدعم مسعى ترامب للفوز بولاية ثانية.


ثم عين ترامب غرينيل قبل أسبوعين. لكن هذا السفير السابق لدى ألمانيا لا يتمتع بالخبرة الضرورية واعتُبر تعيينه مسيسا بدرجة كبيرة.


ويمكن أن يثير تعيين راتكليف معركة في الكونغرس وسط تقارير عن أن الجمهوريين في لجنة الاستخبارات التي يتوجب أن توافق على التعيين، أبدوا  تساؤلات حياله في آب/اغسطس.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.