تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير الداخلية في "الوفاق الوطني": سنتحول إلى الهجوم وسنطرد قوات حفتر خارج طرابلس

رئيس الحكومة الليبية المعترف بها دوليا فايز السراج
رئيس الحكومة الليبية المعترف بها دوليا فايز السراج © رويترز

قال وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني الليبية فتحي باشاغا إن حكومته المعترف بها دوليا ستسعى قريبا إلى طرد قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) التي يقودها خليفة حفتر وتهاجم العاصمة طرابلس منذ شهور.

إعلان

وأضاف باشاغا في مقابلة مع وكالة رويترز في وقت متأخر الأحد 03/01 إن "حكومة الوفاق وقواتها لا تريد أن تكون طرابلس تحت القصف يوميا وسنطرد هذه القوات خارج طرابلس". وشهد محيط العاصمة تكثيفا للقصف في الأيام القليلة الماضية، وأدى القصف مرارا لإغلاق مطار معيتيقة وهو المطار الوحيد العامل في العاصمة وتسيطر عليه حكومة الوفاق الوطني.

وهذا التصعيد هو الأخطر منذ الإعلان عن وقف إطلاق النار يوم 12 يناير كانون الثاني، وقال باشاغا إن حكومة الوفاق الوطني تعتقد أن حفتر بدأ هجوما جديدا. وأضاف "يوم الجمعة أكثر من 60 صاروخا سقط في معيتيقة و60 صاروخا سقط على طرابلس يوم السبت". وتابع قائلا "قواتنا ستتحول من الدفاع للهجوم قريبا لأنه ليس هناك أمل في وقف إطلاق النار". وقال باشاغا ردا على سؤال عما إذا كانت حكومة الوفاق الوطني ستبدأ هجوما عسكريا خلال أيام "بكل تأكيد".

بدأ حفتر هجومه على طرابلس العام الماضي بعد الزحف من معقله في شرق ليبيا بمساعدة من الإمارات ومصر وروسيا.

وبدأت تركيا في يناير كانون الثاني إرسال بعض قواتها ومقاتلين سوريين متحالفين معها لدعم حكومة الوفاق الوطني. وقال باشاغا إن هذا أدى إلى توازن عسكري ينبغي أن يدفع حفتر إلى الحوار.

ودعا باشاغا الولايات المتحدة وبريطانيا للضغط على الدول التي تدعم حفتر، وقال إن ليبيا ستواجه أزمة إنسانية كبيرة إذا لم يتدخل المجتمع الدولي.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.