تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: "استغلال تركيا لأزمة المهاجرين من أجل ابتزاز أوروبا غير مقبول إطلاقاً"

وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان
وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

اتهم وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان تركيا، يوم الثلاثاء 3/3، باستغلال المهاجرين لابتزاز أوروبا، وقال إن على أنقرة احترام اتفاقها مع الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بالتعامل مع اللاجئين على أراضيها.

إعلان

لو دريان الذي كان يتحدث أمام أعضاء البرلمان أضاف أن أوروبا احترمت على مدى السنوات الأربع الماضية الاتفاق الذي أُبرم في مارس / آذار 2016 بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، بما يشمل التزامات مالية كبرى، وأن على أنقرة القيام بالمثل.

في الوقت ذاته، ندد المستشار النمساوي سيباستيان كورتز بما وصفها محاولة تركيا "ابتزاز" الاتحاد الأوروبي عبر فتح حدودها أمام آلاف المهاجرين واللاجئين الساعين للتوجّه إلى أوروبا، معتبرا أن ما حصل يعد بمثابة "هجوم تشنّه تركيا على الاتحاد الأوروبي واليونان. الناس يُستخدمون للضغط على أوروبا ... لا ينبغي أن يكون الاتحاد الأوروبي عرضة للابتزاز".

ويوم الاثنين، وصفت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل خطوة تركيا بأنها "غير مقبولة"، وأفادت مصادر الكرملين أن الرئيس فلاديمير بوتين بحث الوضع في منطقة إدلب السورية خلال اتصال هاتفي مع المستشارة

الألمانية أنجيلا ميركل، وأن الجانبين عبرا عن أملهما في أن يكون اجتماع بوتين والرئيس التركي رجب طيب أردوغان في موسكو يوم الخميس، حاسما.

في الوقت ذاته، قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الفنلندي في هلسنكي إن بلده لن يكف عن محاربة الإرهاب في منطقة إدلب السورية من أجل حل أزمة الهجرة في أوروبا.

بينما قال المبعوث الأمريكي الخاص بسوريا جيمس جيفري اليوم إن الولايات المتحدة مستعدة لتزويد تركيا بالذخيرة والمساعدات الإنسانية في منطقة إدلب السورية، مشيرا إلى أن تركيا شريك بحلف شمال الأطلسي.

الجدير بالذكر أن هذه التصريحات المتبادلة أوروبيا وروسيا وأمريكيا تأتي عشية لقاء هام سيجمع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بنظيره الروسي فلاديمير بوتين في موسكو، يرى المراقبون أنه ينبغي أن يكون لقاء حاسما بالنسبة للأزمة المشتعلة في إدلب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.