تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المحكمة الجنائية الدولية تفتح تحقيقا حول جرائم حرب في أفغانستان

شعار المحكمة الجنائية الدولية
شعار المحكمة الجنائية الدولية © (ويكيبيديا)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

قضت المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي اليوم الخميس في 05 مارس 2020 بمباشرة فتح تحقيق حول احتمال ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، بينها قضايا قد تكون واشنطن متورطة فيها في أفغانستان.

إعلان

يسعى هذا التحقيق لكشف جرائم ارتُكبت منذ عام 2003 من جانب عسكريين أفغان ومقاتلين من طالبان، بالإضافة الى القوات الدولية وخاصة الأمريكية.

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية غير المنتمية للمحكمة معارضتها هذا القرار، بعد أن قامت بفرض عقوبات غير مسبوقة ضد المحكمة الجنائية الدولية، مع فرض قيود على منح تأشيرات دخول لأي شخص مسؤول مباشرة عن هذا التحقيق الذي اعتبرته إدارة ترامب استهدافا للعسكريين الأمريكيين. 

وجاء هذا القرار بعد رفض قضاة محكمة الجنايات الدولية فتح ملف بشأن جرائم مماثلة في أفغانستان في شهر نيسان/أبريل من العام الماضي.

وبحسب إحصائيات الأمم المتحدة، تسببت الحرب في أفغانستان في العام الماضي بمقتل 3500 شخصا وأسفرت عن 7 آلاف جريح.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.