تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بالفيديو: السلطات السعودية تغلق صحن الكعبة بسبب فيروس كورونا

الكعبة في مدينة مكة السعودية
الكعبة في مدينة مكة السعودية © رويترز

أغلقت السلطات السعودية، يوم الخميس 5/3، صحن الكعبة في مكة لتطهيره خشية وصول فيروس كورونا المستجد لأقدس المواقع لدى المسلمين، في خطوة نادرة تأتي بعد إعلان المملكة تعليق أداء مناسك العمرة.

إعلان

وقال موظف في هيئة شؤون الحرمين إن "صحن الطواف مغلق في إجراء احترازي موقت لمنع انتشار فيروس كورونا"، مضيفا ان الصلوات يمكن فقط تأديتها "في الأدوار العليا للمسجد" الحرام، موضحا أنّ الأمر "لم يحدث من قبل"، اذ إنه لم يسبق أن أغلق الصحن خشية انتشار فيروس في موقع الطواف والصلاة الذي عادة ما يعج بمئات المعتمرين والمصلين طوال ساعات النهار والليل.

وانتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي صور وتسجيلات فيديو أظهرت الكعبة في وسط باحة المسجد فوق أرضية بيضاء وحيدة تحيط بها عوائق بلاستيكية، إلى جانب مجموعة من عناصر الأمن وعمّال النظافة، وكتب أحد مستخدمي تويتر في تغريدة "منظر غريب أن نرى صحن المطاف خاليا ولكن الدين الاسلامي جعل حفظ النفس من مقاصد الشريعة"، بينما غرّد آخر "منظر حزين لكنه ضروري".

وبثّت قناة "السعودية قرآن" مشاهد لأبواب مغلقة بينما كان مئات المصلين يؤدون صلاتهم خلف الأبواب المؤدية لصحن الكعبة، ولم يتضح بعد ما إذا كان سيسمح للمصلين بأداء صلاة الجمعة بالقرب من الكعبة كما هو الحال في كل جمعة من كل أسبوع.

وأعلنت السلطات حتى الآن عن خمس إصابات لأشخاص عادوا من إيران، حيث توفي 107 أشخاص بسبب الفيروس، ونقلوه إلى آخرين.   وكانت المملكة قد قررت تعليق العمرة التي يمكن تأديتها على مدار العام بسبب مخاوف من وصول فيروس كورونا المستجد إلى مكة والمدينة، ما يطرح تساؤلات بصدد موسم الحج المقرر في تموز/يوليو، وجاء هذا الإجراء في إطار اجراءات احترازية اتخذت في كافة دول الخليج، بعد الغاء تجمعات، من الحفلات الموسيقية إلى الأحداث الرياضية.

يذكر أن 18.3 مليون شخص أدوا مناسك العمرة في العام 2018، بحسب الأرقام الرسمية في المملكة، كما استقطب الحج حوالي 2.5 مليون شخص في 2019 فيما كانت السلطات المختصة قد توقعت قبل انتشار الفيروس أن يصل عدد الحجاج إلى 2.7 مليون في عام 2020.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.