تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن

مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن: أمامنا خياران هما إسكات الأسلحة أو توسيع نطاق النزاع

مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث
مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

حذّر مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث يوم السبت 7 مارس -آذار 2020  بأن اليمن يقف عند منعطف حرج مع نزوح عشرات الآلاف من محافظة الجوف في شمال البلاد التي تشهد منذ عام 2014 حربا مدمّرة.

إعلان

وكان المتمرّدون الحوثيّون قد دخلوا مطلع آذار/مارس مدينة الحزم عاصمة المحافظة المحاذية للحدود السعودية بعد أسابيع من المعارك مع القوات الحكومية، ما وضع حدا لفترة هدوء نسبي كانت قد أحيت الآمال باحتواء التصعيد.

وخلال زيارته لمحافظة مأرب قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث إن "اليمن، يقف برأيي عند منعطف حرج: فإما نُسكت الأسلحة ونواصل العملية السياسية وإما نعود إلى النزاع الواسع النطاق".

ونقل عنه مكتبه قوله للصحافيين في مأرب إن "القتال يجب أن يتوقف الآن. لا جدوى من المغامرات العسكرية والسعي إلى تحقيق مكاسب إقليمية"، مضيفا أن هذين الأمرين "سيجران اليمن إلى النزاع لسنوات طويلة".

وتأتي المعارك الأخيرة في شمال اليمن بعد فترة من الهدوء النسبي استمرت أشهرا أظهر خلالها طرفا النزاع نية لاحتواء التصعيد.

لكن يبدو أن جهود استئناف عملية السلام لم تُثمر.

وأعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن القتال في الجوف دفع عشرات الآلاف من سكان محافظة مأرب إلى النزوح.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.