تخطي إلى المحتوى الرئيسي
افغانستان

طالبان تستبعد المسارعة إلى البدء في محادثات السلام بسبب تنازع غني وعبد الله على رئاسة الدولة

الرئيس الأفغاني أشرف غني
الرئيس الأفغاني أشرف غني © رويترز

قالت طالبان يوم الأحد 8 آذار - مارس 2020 إنه من غير المرجح عقد محادثات سلام مع الحكومة الأفغانية الأسبوع المقبل لأن كلا من الرئيس أشرف غني والرئيس التنفيذي عبد الله عبد الله سيقيم يوم الاثنين 9 آذار - مارس 2020  حفلا خاصا به لأداء اليمين القانونية بعد انتخابات الرئاسة الأخيرة وحثت الخصمين السياسيين على التركيز على إنهاء الحرب عوضا عن ذلك.

إعلان

وكانت لجنة الانتخابات قد أعلنت في فبراير شباط 2020 فوز غني بالانتخابات الرئاسية التي جرت في سبتمبر أيلول 2019 ، لكن عبد الله أعلن أنه وحلفاءه فازوا في الانتخابات وأصر على أنه سيشكل حكومة.ووجه كلاهما دعوات لحضور حفل تنصيبه للبلاد يوم الاثنين 9 آذار-مارس 2020.

وتحاول الولايات المتحدة دفع الحكومة الأفغانية صوب محادثات مع طالبان من المقرر أن تبدأ يوم الثلاثاء بمقتضى اتفاق السلام الذي تم توقيعه بين الولايات المتحدة والحركة المتشددة في الدوحة الشهر الماضي.

لكن خطر تشكيل حكومتين موازيتين يقوض العملية السلمية الوليدة لإنهاء حرب أسفرت عن مقتل عشرات الآلاف من الأشخاص منذ الهجمات التي شنتها الولايات المتحدة على البلاد بعد أسابيع من هجمات 11 سبتمبر أيلول عام 2001 في نيويورك وواشنطن.

وفي فبراير- شباط 2020 أعلنت مفوضية الانتخابات الأفغانية فوز غني في انتخابات الرئاسة التي أجريت في سبتمبر- أيلول 2020 لكن منافسه اللدود عبد الله قال إنه الفائز وأصر على تشكيل حكومة.

وأعلن كل من عبد الله وغني عن إقامة حفل لإداء اليمين القانونية يوم الاثنين 9 آذار - مارس 2020 ووجه كل منهما دعوات لهذا الأمر.

وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان ”لا نعتقد أنهما سيفعلان ذلك من أجل الاستعداد للمحادثات بين الأفغان في العاشر من مارس آذار“.

وأضاف ”عوضا عن أداء اليمين نريد أن يركزا على المحادثات بين الأفغان. نناشدهما أن يبتعدا عن الخلافات الداخلية وأن يوقفا أداء اليمين وأن يعملا من أجل السلام“.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.