تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السعودية

ما السبب في هبوط أسواق المال في السعودية بشكل غير معهود ؟

البورصة السعودية -سبتمبر 2019
البورصة السعودية -سبتمبر 2019 © ( أ ف ب - أرشيف)

يطرح بعض الخبراء الاقتصاديون بعض الأسئلة حول أسباب هبوط مؤشرات أسواق المال في المملكة العربية السعودية إلى حدود غير معهودة. فإذا كان البعض يربط ذلك بالمخاوف من فيروس كورونا المستجدّ فإن البعض الآخر يرى أنّ الضبابية التي تزال قائمة بشأن ظروف اعتقال أمراء نافذين في الأسرة الحاكمةعلى خلفية اتهامات بتدبير انقلاب ضدّ وليّ العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قد يكون وراء هذا الهبوط.

إعلان

وثمّة في الأوساط الاقتصادية طرف ثالث يرجّح فرضية عدّة عوامل وراء تراجع أسواق المال في السعودية ودول الخليج العربية الأخرى منها فيروس كورونا وهذه الاعتقالات وانخفاض أسعار النفط والخلاف بين "أوبك " وروسيا.

وهبطت مؤشرات أسواق المال في السعودية والدول الخليجية الأخرى بشكل حاد مع بداية التعاملات يوم الأحد 8 آذار - مارس 2020، بعد إخفاق تحالف "أوبك بلاس" في الاتفاق على خفض إضافي في انتاج النفط بهدف رفع الأسعار المتأثرة بانتشار كورونا المستجد.

وتراجع مؤشر سوق "تداول" في المملكة صاحبة أكبر اقتصاد في المنطقة بنحو 7 بالمئة لدى افتتاح تعاملات الأسبوع الجديد.

وهبط سهم شركة أرامكو إلى ما دون سعر الطرح الرئيسي وهو 32 ريالا (8,5 دولار)، لأول مرة منذ ادراج عملاق النفط السعودي في البورصة في 11 كانون الأول/ديسمبر2019 . وجرى تداوله بعد نصف ساعة من بدء تعاملات الأحد بنحو 31 ريالا.

وأرامكو أكبر شركة مدرجة في سوق مالية على مستوى العالم. ومع تراجع سعر سهمها، انخفضت قيمتها الإجمالية إلى ما دون 1,6 تريليون دولار، علما أن السعودية كانت تصر على تقييمها بنحو تريليوني دولار.

وجاء التراجع بعد ساعات من توقيف أمراء نافذين في العائلة الحاكمة على خلفية اتهامات بتدبير انقلاب بهدف الإطاحة بولي العهد الأمير محمّد بن سلمان، نجل الملك والحاكم الفعلي للبلاد.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.