تخطي إلى المحتوى الرئيسي

(فيديو) باكستان: إسلاميون يرشقون مسيرة "يوم المرأة" بالحجارة والأحذية والعصي

إسلاميون باكستانيون يعترضون طريق المتظاهرين في يوم المرأة
إسلاميون باكستانيون يعترضون طريق المتظاهرين في يوم المرأة © رويترز

رشق إسلاميون في باكستان نشطاء يشاركون في مسيرة بالعاصمة اسلام اباد، بمناسبة يوم المرأة العالمي الأحد 03/08، بالحجارة والأحذية والعصي.

إعلان

وشارك رجال ونساء في المسيرة وهي أكبر حشد من نوعه في البلاد ويعرف في باكستان باسم مسيرة أورات وتعني (المرأة باللغة الأوردية). وقال نائب قائد شرطة المنطقة حمزة شفقات إن مئات الرجال والنساء من فرقة المسجد الأحمر التي تتألف من عدة جماعات متشددة محلية نظموا حشدا مضادا قبالة موقع مسيرة المرأة.

وقال مظهر نيازي المسؤول بالشرطة إن الضباط اعترضوا طريق الإسلاميين الذين حاولوا اقتحام طوق أمني لمهاجمة المشاركين في المسيرة. وقال شاهد من رويترز ونيازي إن الإسلاميين رشقوا المشاركين في المسيرة بالحجارة والطوب والعصي والأحذية. وقال نيازي إن أحدا لم يصب بسوء.

وأضاف أن دعوى جنائية سترفع ضد الإسلاميين لانتهاكهم القانون ومحاولتهم مهاجمة مسيرة المرأة. وقال منظمون إن عددا ممن شاركوا في المسيرة أصيبوا بجروح جراء رشقهم بالطوب والحجارة.

ونشر أحد منظمي المسيرة ويدعى عمار راشد صورة على تويتر لإحدى القيادات النسائية العلمانية وهي عصمت شاه جهان وقد أصيبت بجرح في رأسها. وقالت الشرطة إنها ستحقق في هذه المزاعم. وثار الغضب بين دوائر المحافظين بسبب شعارات أطلقت في مسيرتين سابقتين مماثلتين منها "جسدي اختياري" و "جسدي ليس ساحة معركتك".

وبعد مسيرة العام الماضي قال المنظمون إنهم واجهوا ردود فعل غاضبة شملت تهديدات بالقتل والاغتصاب. وقبيل مسيرة هذا العام قال المنظمون إن ملصقات وجداريات دمرت منها واحدة دمرها إسلاميون من المسجد الأحمر. وأقيمت مسيرات في مناطق أخرى من البلاد بشكل سلمي وسط تشديد أمني. وسمحت محكمة في مدينة لاهور في شرق البلاد بتنظيم المسيرة هناك بشرط التزام المنظمين والمشاركين "باللياقة والقيم الأخلاقية".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.