تخطي إلى المحتوى الرئيسي

على وقع انفجارين في كابول: غني وعبد الله ينصّب كلاهما نفسه رئيساً لأفغانستان

عبد الله عبد الله وأشرف غني
عبد الله عبد الله وأشرف غني © رويترز

هز انفجاران العاصمة الأفغانية كابول الاثنين 03/09 تزامنا مع حفلي التنصيب المنفصلين للرئيس أشرف غني الذي فاز بولاية ثانية وخصمه عبدالله عبدالله، بحسب مراسلي فرانس برس. وقال غني الذي بقي على المنصّة حيث كان يلقي خطابا بينما دقت أجراس الإنذار في القصر الرئاسي "لا أرتدي سترة واقية من الرصاص، بل قميصي فقط. سأبقى ولو كان علي التضحية بنفسي".

إعلان

وأثار صراعهما على السلطة قلق العديد من الأفغان بشأن مستقبل بلدهم. وقال أحمد جاويد (22 عاما) "لا يمكن أن يكون هناك رئيسان في بلد واحد"، داعيا إياهما "لتنحية مصالحهما الشخصية جانبا والتفكير فقط في بلدهما بدلا من الصراع على السلطة". وصرّح لفرانس برس أنه "بدلا من إقامة مراسم لأداء القسم، عليهما التحدّث إلى بعضهما البعض لإيجاد حل".

ولم يظهر الأفغان حماسة لأي من عبدالله أو غني أو العملية الانتخابية برمّتها. وتجاهل كثيرون منهم التصويت في انتخابات العام الماضي الباهتة التي لم يطرح المرشحون خلالها الكثير من الأفكار أو المشاريع السياسية.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.