تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا - إيران

أعلى سلطة قضائية في فرنسا توافق على تسليم مهندس إيراني إلى الولايات المتحدة

محكمة التعقيب وهي أعلى محكمة في فرنسا
محكمة التعقيب وهي أعلى محكمة في فرنسا © ( أ ف ب)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
1 دقائق

وافقت أعلى محكمة في فرنسا يوم الأربعاء 11 مارس/ آذار 2020 على تسليم الولايات المتحدة جلال روح الله نجاد، المهندس الإيراني المحتجز في فرنسا منذ شباط/فبراير 2019 بتهمة انتهاك العقوبات الأميركية على إيران، بحسب ما أفاد مصدر قضائي.

إعلان

  واعتقل روح الله نجاد في مطار نيس في شباط/فبراير 2019 بعد وصوله من طهران عبر موسكو.

  

وبحسب مسؤولين في المحكمة، يشتبه قاضيان في محكمة كولومبيا الأمريكية بأن روح الله نجاد حاول تصدير معدات صناعية حساسة إلى إيران.

  

وبعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم في 2015 والذي وافقت بموجبه طهران على خفض أنشطتها النووية، أعادت واشنطن فرض عقوبات قاسية عليها.

  

وتردد أن المعدات هي أجهزة تكنولوجية نقلت سرا ضمن طلبية موجهة الى الإمارات.

  

ويزعم مسؤولون انه في حال إدخال بعض التعديلات على تلك المعدات، فيمكن استخدامها لصناعة أسلحة فائقة الدقة.

  

ويتهم روح الله نجاد بالعمل لمصلحة شركة رايان رشد افزار التي يعتقد ان لها صلات بالحرس الثوري الإيراني وذلك في الفترة ما بين حزيران/يونيو 2016 ونيسان/أبريل 2018.

  

وفي حال إدانته بتلك التهم فيمكن أن يواجه السجن لمدة تصل إلى 60 عاما.

  

وفي جلسة استماع في جنوب فرنسا في نيسان/أبريل الماضي، نفى محاموه تلك التهم وقالوا إنها جزء من حملة واشنطن لقطع الشرايين الحيوية للاقتصاد الإيراني.

  

ويتطلب امر الترحيل النهائي مرسوما يوقعه رئيس الوزراء الفرنسي.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.