تخطي إلى المحتوى الرئيسي
العراق

البنتاجون يعلن "جميع الخيارات على الطاولة" في العراق

شعار البنتاغون (المصدر: فيسبوك)

أعلن وزير الدفاع الأميركي مارك اسبر، يوم الخميس 12/3، أن "جميع الخيارات" في العراق مطروحة "على الطاولة" عقب يوم من هجوم صاروخي في العراق أوقع ثلاثة قتلى، أميركيان وبريطاني، موضحا أنه تحدث مساء الأربعاء مع الرئيس دونالد ترامب حول اجراءات الرد الممكنة، وأعطاه هذا الأخير كل الصلاحيات من أجل "القيام بما يجب فعله".

إعلان

وفي اليوم ذاته قال كينيث ماكينزي الجنرال بمشاة البحرية الأمريكية وقائد القيادة المركزية الأمريكية إن جماعات شيعية في العراق هي على الأرجح المسؤولة عن الهجوم، ولم يلق ماكينزي باللوم على جماعة بعينها، لكنه أشار إلى أن كتائب حزب الله المدعومة من إيران هي الوحيدة التي كانت معروفة بشن هجمات في السابق.

وقال في جلسة لمجلس الشيوخ "ما زلنا نحقق في الهجوم لكنني سأشير إلى جماعة كتائب حزب الله التي تعمل بالوكالة لصالح إيران فهي الجماعة الوحيدة المعروف عنها أنها نفذت في السابق إطلاق نار غير مباشر بهذا النطاق على القوات الأمريكية وقوات التحالف في العراق"، وكانت الولايات المتحدة قد ألقت باللوم على كتائب حزب الله في هجوم في ديسمبر / كانون الأول قتل فيه متعاقد أمريكي وأدى إلى مواجهات متبادلة في وقت سابق هذا العام قادت إلى قتل الولايات المتحدة للجنرال الإيراني البارز قاسم سليماني وهجوم صاروخي إيراني أصاب أكثر من مئة جندي أمريكي.

وفي إشارة على أن التوتر بين الولايات المتحدة وإيران يمكن أن يتحول إلى صراع مفتوح أقر مجلس النواب الأمريكي الذي يقوده الديمقراطيون تشريعا يقيد قدرة الرئيس دونالد ترامب على شن حرب على إيران، بينما يواصل الرئيس الأمريكي تطبيق سياسة "الضغوط القصوى" على إيران بعد أن أعلن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الدولي الذي تم التوصل إليه في عهد الرئيس باراك أوباما الديمقراطي.

وتقصف جماعات مسلحة مدعومة من إيران بانتظام قواعد في العراق تستضيف الجنود الأمريكيين والمنطقة المحيطة بالسفارة الأمريكية في بغداد.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.