تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كرة القدم الأوروبية

تخبط وفوضى في البطولات الأوروبية لكرة القدم بسبب الخصم الشرس "كوفيد-19"

منظر خارجي لملعب سانتياغو برنابيو بمدريد
منظر خارجي لملعب سانتياغو برنابيو بمدريد AFP - GABRIEL BOUYS

بعدما كانت عطلة نهاية الأسبوع متنفسا للجماهير لتشجيع أنديتها، دخلت كرة القدم الأوروبية في مرحلة التخبط والفوضى في مواجهة خصم شرس اسمه "كوفيد-19"، وذلك بالانتقال من إقامة المباريات من دون جمهور إلى إرجائها.

إعلان

وبحصده أكثر من أربعة آلاف ضحية، فرض فيروس كورونا المستجد نفسه في عطلة نهاية الأسبوع الحالي ضيفا ثقيلا على البطولات الوطنية الأوروبية، إذ لحق الدوري الإسباني يوم الخميس 11 مارس/آذار 2020 بنظيره الإيطالي المتوقف.

  

وإثر قرار إيطاليا تعليق كل مباريات البطولة حتى الثالث من نيسان/أبريل 2020، كان من المفترض أن تكون إسبانيا على موعد مع محاولة من ريال مدريد لاستعادة الصدارة من برشلونة بعدما أبقت "لا ليغا" على الدوري دون جمهور، على غرار ألمانيا وفرنسا، خلافا لإنكلترا التي تغرد خارج السرب ولم تتخذ بعد أي قرار بشأن اللعب خلف أبواب موصدة.

  

لكن بعد مباراة أولى دون جمهور هذا الأسبوع، قررت رابطة الدوري الإسباني يوم الخميس تعليق المباريات لمرحلتين على الأقل، وذلك بعد أن أعلن ريال مدريد فرص حجر صحي على كامل أفراد النادي بجميع ألعابه بعد إصابة أحد لاعبي فريق كرة السلة بفيروس كورونا.

  

 وأعلنت رابطة الليغا انه "بالنظر إلى الظروف المعروفة هذا الصباح، في إشارة إلى الحجر الصحي في ريال مدريد والحالات الإيجابية المحتملة في أندية أخرى.. توافق الرابطة على تعليق المباريات لمرحلتين على الأقل".

  

                 

   - ألمانيا بغياب الجمهور

  

يسعى بوروسيا دورتموند إلى الاحتفاظ بالمركز الثاني الذي صعد اليه في المرحلة الماضية بفوزه على مضيفه القوي بوروسيا مونشنغلادباخ 2-1، حين يخوض يوم السبت "دربي الرور" ضد ضيفه شالكه السادس.

  

ويدخل دورتموند المواجهة باحثا عن نيسان خيبة خروجه من الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا بخسارته الأربعاء أمام مضيفه باريس سان جرمان الفرنسي صفر-2، مفرطا بفوزه ذهابا على أرضه 2-1.

  

وستكون مباراة يوم السبت من دون جمهور، على غرار كل مباريات المرحلة السادسة والعشرين.

  

  

وبعد احتفاله بالذكرى الـ120 لتأسيسه من خلال فوزه في المرحلة الماضية على أوغسبورغ 2-صفر، يحل بايرن ميونيخ ضيفا للمرة الأولى على الوافد الجديد أونيون برلين، باحثا عن فوزه الـ15 في آخر 16 مباراة ضمن جميع المسابقات.

  

  

ويأمل فريق لايبزيغ أن يمنحه الدفع المعنوي الذي حصل عليه من تأهله إلى ربع نهائي دوري الأبطال للمرة الأولى في تاريخه بعد اكتساحه ضيفه توتنهام الإنكليزي 3-صفر، ذخيرة للعودة إلى سكة الانتصارات بعد تعادلين متتاليين، وذلك عندما يستضيف فرايبورغ.

   - عودة سان جرمان

  

وفي فرنسا، يعود باريس سان جرمان إلى الدوري المحلي بعدما غاب عن المرحلة الماضية بإرجاء مباراته مع مضيفه ستراسبورغ بسبب "كوفيد-19"، ويستضيف نيس الأحد في المرحلة التاسعة والعشرين.

  

  

ويدخل سان جرمان المباراة بمعنويات مرتفعة بعدما تخلص من عقدة الإقصاء من ثمن نهائي دوري الأبطال التي لازمته في المواسم الثلاثة الماضية، بفوزه الأربعاء على دورتموند 2-صفر وعبوره الى ربع النهائي.

  

ويخوض مرسيليا الثاني الذي تعثر في المرحلة الماضية أمام أميان (2-2)، اختبارا صعبا خارج الديار يوم السبت 14 مارس/آذار 2020 أمام مونبلييه الثامن، والخطأ ممنوع عليه وسط مطاردته من قبل رين وليل البعيدين عنه بفارق نقطة ونقطتين تواليا.

 

 ويحل ليل ضيفا على بريست يوم السبت، وليل ضيفا على بوردو الأحد، علما بأن المرحلة تفتتح الجمعة بلقاء ليون المتراجع إلى المركز السابع، مع ضيفه رينس الخامس.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.