تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تونس - فيروس كورونا

تونس: ارتفاع أسعار الثوم بسبب فيروس كورونا

ارتفاع أسعار الثوم بسبب فيروس كورونا في تونس
ارتفاع أسعار الثوم بسبب فيروس كورونا في تونس AFP - FETHI BELAID
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

ارتفع سعر الثوم بصورة كبيرة، خلال الأيام الماضية في تونس، بسبب إقبال المستهلكين عليه، نظرا لأنه معروف بأنه يساعد على مقاومة الجراثيم، إذ يأمل المستهلكون في أن يمنحهم الثوم مناعة ضد فيروس كورونا المستجد.

إعلان

وتراوح سعر الثوم، يوم الأربعاء 11/3، في سوق تونس المركزية ومتاجر كبرى كثيرة، ما بين 20 و25 دينارا للكيلوغرام، ما يعادل 7 إلى 9 دولارات، في بلد يقارب متوسط الدخل الشهري فيه 600 دينار أي 213 دولارا.

ويستخدم الثوم عادة لتقوية المناعة أو تخفيف آثار الانفلونزا، وهو مرض تشبه أعراضه تلك العائدة لفيروس كورونا المستجد، غير أن منشورات إلكترونية متفاوتة بجديتها انتشرت عبر الإنترنت تدفع إلى اعتقاد خاطئ بأن الثوم قادر على الحماية من الفيروس، وقد ظهر، في صورة ساخرة، طبق من الثوم، مرفق بتعليق "دواء للكورونا".

ويقول مدير المنافسة في وزارة التجارة التونسية ياسر بن خليفة إن "هذا الإقبال غير المبرر أدى إلى ارتفاع الأسعار"، مشيرا إلى صعوبة في التزود بالثوم من الأسواق العالمية.

وفي ظل انتشار شائعات كثيرة بشأن المزايا العلاجية للثوم، نشرت منظمة الصحة العالمية نفيا لهذه المعلومات عبر صفحتها المخصصة للعلاجات الزائفة، وأشارت المنظمة إلى أن "الثوم طعام سليم قد تكون له بعض المزايا المرتبطة بمكافحة الجراثيم. مع ذلك، لا شيء يثبت في إطار الوباء الحالي أن يكون لتناول الثوم دور في حماية الناس من فيروس كورونا المستجد".

وسخر أحد المختصين في حسابه على شبكات التواصل الاجتماعي، مؤكدا فائدة الثوم في مكافحة فيروس كورونا المستجد، نظرا لأنه يبعد الناس عمن تناوله ويحميه بالتالي من العدوى

وسجلت تونس حتى اليوم ست إصابات بالفيروس لأشخاص عائدين من إيطاليا جرى تشخيص إصابتهم على الأراضي التونسية. وقد استقل مصاب سابع بالفيروس الطائرة للعودة إلى فرنسا رغم توصيات السلطات.

 

 

  

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.