تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الجزائر- فيروس كورونا

الجزائريون يتحدون خطر الكورونا ويواصلون حركة الاحتجاج

مظاهرة في الجزائر العاصمة يوم 13 مارس/آذار 2020
مظاهرة في الجزائر العاصمة يوم 13 مارس/آذار 2020 AFP - RYAD KRAMDI
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

صمم آلاف الجزائريين، بالرغم من خطر فيروس كورونا، على الخروج، يوم الجمعة 13/3، في مسيرة ضد النخبة الحاكمة، ليواصلوا حملة الاحتجاجات الأسبوعية المستمرة منذ أكثر من عام. 

إعلان

رئيس الحكومة دعا المواطنين، قبل هذه المسيرة، للتقليص من مطالبهم من الحكومة، ومن تواجدهم في الشارع بسبب خطر الوباء على الصحة العامة، وكانت الجزائر قد أكدت ودود 26 حالة إصابة بفيروس كورونا وحالتي وفاة.

وفي وسط العاصمة الجزائر، ارتدت الشرطة كمامات بينما كان عدد من الشبان يبيعون السترات الواقية والصابون السائل مع الأعلام الوطنية، التي لوح بها الكثير من المتظاهرين أثناء الاحتجاجات.

وقال من خرجوا في مسيرة الجمعة، إنهم لا يزالون ملتزمين بمواصلة الحراك حتى يتحقق مطلبهم بإخراج النخبة الحاكمة من السلطة، وقال محتج يدعي سليماني عيسي في وسط المدينة "سأواصل. لن أتوقف حتى يُهزم النظام".

 

 

 

 

  

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.