تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر - فيروس كورونا

مصر: السلطات تسحب اعتماد صحافية بريطانية وتنذر مراسل نيويورك تايمز بعد تقرير عن كورونا

أمام جامعة القاهرة
أمام جامعة القاهرة REUTERS - SHOKRY HUSSIEN

 أعلنت السلطات المصرية يوم الثلاثاء 17 مارس/ آذار 2020 سحب اعتماد مراسلة صحيفة الغارديان بعد نشرها تقريرا عن تقديرات غير رسمية لحجم انتشار فيروس كورونا المستجد في مصر، وتوجيه إنذار الى مراسل نيويورك تايمز بسبب تغريداته عن هذه التقديرات.  

إعلان

وقالت الهيئة العامة للاستعلامات (المسؤولة عن منح الاعتمادات للمراسلين الأجانب) في بيان إنها "رصدت صدور تقرير في صحيفة الغارديان البريطانية يوم الاحد 15 مارس/ آذار الجاري تضمن أرقاماً وتقديرات غير صحيحة بشأن أعداد الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد في مصر".

  

وأضافت أنها "رصدت أيضاً مجموعة من التغريدات التي نشرها مراسل صحيفة نيويورك تايمز الأميركية في مصر تضمنت نفس الأرقام غير الصحيحة والمبالغ فيها الأمر الذي أثار الكثير من البلبلة في مصر وفي العالم كله".

  

وأكدت الهيئة أن تقرير مراسلة الغارديان روث مايكلسون وتغريدات مراسل نيويورك تايمز دكلان ولش تضمنت "تجاوزات لكل قواعد العمل الصحافي المتعارف عليها في مصر والعالم، وتعمد التضليل بشأن قضية بالغة الخطورة".

  

واشار البيان الى أن رئيس الهيئة العامة للاستعلامات ضياء رشوان استدعى مايكلسون وولش الاثنين وأكد لهما أنهما "اعتمدا على جهة وحيدة كمصدر لهذه البيانات والمعلومات المهمة، بينما تقضي أصول العمل الصحافي الاستناد الى أكثر من مصدر لتأكيد المعلومات قبل النشر"، في اشارة الى دراسة أجراها طبيب كندي اعتبرت أن اعداد المصابين بالفيروس في مصر أكبر من الارقام الرسمية.

  

وأكدت الهيئة أن هذه الدراسة "هي استنتاجات باطلة، لا علاقة لها بالحقائق".

  

وفي بيان تلقته فرانس برس، اكدت صحيفة الغارديان انها استندت الى "خلاصات علمية من خبراء في الامراض الجرثومية يتصفون بصدقية".

  

ووفق الاحصاءات الرسمية، فان الاصابات المسجلة في مصر بلغت 1196 اضافة الى 6 وفيات تاريخ 17 مارس/ آذار 2020

  

واعتبر البيان أن نشر فحوى هذه الدراسة بشكل متعجل "إنما يكشف سوء نية المراسلين المذكورين في الإضرار بالمصالح المصرية والإساءة لصورة الأوضاع في مصر".

  

وقال البيان إنه "نظرا ً لتكرار الإساءة المتعمدة خاصة من جانب مراسلة صحيفة الغارديان والتجاوزات المهنية من جانب نيويورك تايمز، ونظراً لعدم قيام أي من المراسلين بالاعتذار، قررت الهيئة العامة للاستعلامات سحب اعتماد مراسلة صحيفة الغارديان".

  

وطالبت الهيئة الغارديان "بنشر اعتذار عن هذا التقرير".

  

كما قررت "توجيه إنذار إلى مراسل صحيفة نيويورك تايمز بضرورة احترام قواعد المهنة الصحافية في عمله الصحافي في مصر".

   واتصلت فرانس برس بروث ودكلان اللذين رفضا التعليق.

  

ويوم الثلاثاء، اوقفت السلطات "عضوا في جماعة الاخوان المسلمين" بتهمة نشر أخبار كاذبة عن فيروس كورونا المستجد في مصر.

  

وتفرض مصر قيودا على حرية الصحافة وسبق ان رحلت مراسلين أجانب خلال السنوات الأخيرة.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.