تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إيران

روحاني: الحكومة أنجزت أشياء كبيرة للحدّ من انتشار وباء كورونا

حسن روحاني
حسن روحاني © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

دافع الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم الإربعاء 18 مارس - آذار 2020 عن تعامل حكومته مع وباء فيروس كورونا، رغم عدم فرضها إغلاقا على البلاد لمنع انتشار الوباء. 

إعلان

وإيران من بين الدول التي سجلت أعلى عدد وفيات بالوباء خارج الصين التي نشأ منها الفيروس. 

وأعلنت الحكومة الإيرانية أن الفيروس أودى ب1135 شخصا واصاب 17161 اخرين خلال شهر من ظهوره في الجمهورية الاسلامية. 

وقال روحاني يوم  الأربعاء 18 مارس - آذار 2020  "البعض يتساءلون لماذا لا تتدخل الحكومة، ولكنني أعتقد أننا تدخلنا بشكل كبير". وأضاف "لقد أنجزنا أشياء عظيمة (من بينها) إجراءات لم تتخذها دول أخرى".وأضاف في تصريحات تلفزيونية عقب الاجتماع الاسبوعي لحكومته والى جانبه وزراء يرتدون اقنعة "سنتجاوز هذه الأوقات الصعبة".

 

ومنذ أن أعلنت وفاة شخصين في مدينة قم المقدسة لدى الشيعة في 19 شباط/فبراير، اتخذت ايران سلسلة من الخطوات لاحتواء الفيروس. 

الا انها لم تفرض اغلاقا كاملا، وانتشر الفيروس في محافظات البلاد الـ31. 

ولم يعلق العديد من المسؤولين الإيرانيين على ذلك، إلا أن رئيس بلدية طهران بيروز هاناتشي قال إن الاقتصاد قد لا يحتمل كلفة الاغلاق خاصة في ظل العقوبات الاميركية القاسية. 

ونقلت عنه وكالة مهر الإخبارية قوله "في الوضع العادي وفي الاقتصاد الجيد، ربما كنا نستطيع فرض اغلاق". 

واضاف "ولكن ما يأتي لاحقا مثل توفير السلع الضرورية والتعويض عن الخسائر في انحاء ايران، ليس ممكنا، ولذلك لا يمكن فرض اغلاق تام". 

ولاحتواء الفيروس اغلقت ايران المدارس والجامعات حتى مطلع نيسان/ابريل، كما اغلقت اربعة اضرحة دينية رئيسية في مدينة قم مركز الوباء.

ونصحت السلطات الناس بعدم السفر في عطلة العام الفارسي الجديد التي تبدأ هذا الاسبوع، والغت صلوات الجمعة واغلقت البرلمان مؤقتا. 

وقال روحاني ان ادارته "تحدثت الى الناس بصراحة" حول انتشار الفيروس. 

وانتقد روحاني ما وصفه بنشر "الاكاذيب والدعاية الكاذبة" على الانترنت، وقال ان السلطات "لا تتأخر" في الاعلان عن عدد الاصابات او في فحص السكان.

 

وعادة ما تتأخر وزارة الصحة عن الاعلام المحلي في اعلان الحالات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.