تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فيروس كورونا يلغي احتفالات عيد نوروز في كردستان العراق

عيد النوروز أو الربيع، أربيل، كردستان العراق
عيد النوروز أو الربيع، أربيل، كردستان العراق © ( أ ف ب: 20 مارس/ آذار 2013)
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

ألغى اقليم كردستان العراق كافة الاحتفالات بعيد نوروز أو عيد الربيع، وهو عيد رأس السنة الفارسية ويوافق يوم رأس السنة الفارسية ويوافق يوم الاعتدال الربيعي أي ٢١ مارس/آذار في التقويم الميلادي، .بسبب انتشار فيروس كورونا حيث ان مدن اقليم كردستان العراق تعيش حالة حظر التجوال للتصدي لهذا الوباء. إعداد راجحة عبود

إعلان

وقد قال الدكتور كاوه شاولي الكاتب والباحث الكردي لإذاعة مونت كارلو الدولية "تم إشعال النار قرب قلعة أربيل بمناسبة عيد نوروز بصورة رمزية وبدون أي حضور رسمي أو جماهيري، وتم إطفاؤها مباشرة ولن تكون هناك أي تجمعات رسمية وجماهيرية لهذه المناسبة كإجراء احترازي خوفا من تفشي الوباء".

الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيدة جينين هينيس بلاسخارت قالت في رسالة وجهتها إلى شعب اقليم كردستان العراق والى العراقيين كافة على تويتر بمناسبة عيد نوروز:

"النوروز تقليديا هو موعد للتجديد واحتفال بالتاريخ والهوية للأكراد وللعديد من الشعوب الأخرى حول العالم، وهو يأتي في وقت صعب للغاية هذا العام".

وأضافت: "في العادة تتجمع العائلات ويلتقي الأصدقاء، يحتفلون في عروض شعبية زاهية ترحيبا بحلول الربيع، لكننا هذا العام سنحتفل في المنازل حيث لا يمكن محاربة فيروس كورونا المستجد الا بالتعاون الكامل من كل فرد. أتمنى لكم عيد نوروز سعيد". 

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة اعلنت العام 2010 يوم نوروز الدولي لتعزيز قيم السلام والتضامن في ما بين الأجيال والمجتمعات والمناطق.

ويعود الاحتفال بعيد النوروز لأسباب مختلفة مأخوذة من قصص شعبية في الثقافات التي تحتفل به، وتتفق الأقوال على أنه عيد للربيع، يحتفل به بدورة الحياة الجديدة بعد زوال فصل الشتاء. ويُحتفل به في العراق الأكراد خاصة في شمال العراق وإيران والدول المجاورة كأفغانستان وتركيا .

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.