تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مهرجان كان السينمائي - فيروس كورونا

مهرجان كان السينمائي الدولي لن يُعقد في موعده المحدّد

مهرجان كان السينمائي
مهرجان كان السينمائي © فليكر/ميشا خليل
2 دقائق

شهر أيار/ مايو 2020 لن يكون، هذا العام، شهر الحلم والشهرة وبريق النجوم على شاطئ مدينة كان اللازوردي... فمهرجان كان السينمائي الدولي لن يتوّهج في موعده المحدّد تضامناً مع ضحايا فيروس كورونا.

إعلان

"نفكّر بضحايا فيروس كوفيد 19 في هذه الأزمة الصحية العالمية ونعبّر عن تضامننا مع كلّ الذين يكافحون هذا المرض".

بهذه الكلمات افتتحت إدارة مهرجان كان السينمائي الدولي بيانها الصحفي الذي صدر الخميس 19 مارس/آذار 2020 وفيه أعلن المنظّمون تأجيل دورته الثالثة والسبعين. دورة كان من المفترض أن تُعقد هذا العام من الثالث عشر إلى الثالث والعشرين من آيار/مايو 2020. هذا الخبر لم يفاجئ عشاق الفنّ السابع، فقرار إدارة المهرجان كان متوقّعاً نظراً للأزمة الصحية التي يشهدها العالم.

مع ذلك، تضمّن البيان الصحفي خبراً سعيداً مفاده أنّ المهرجان لم يُلغَ نهائياً بل سيُؤجّل إلى وقت لاحق. ويدرس المنظمون عدّة سيناريوهات تتناسب مع أجندات الفرقاء الذين يتعاونون بشكل مباشر أو غير مباشر مع فعاليات المهرجان المختلفة: كالمخرجين والممثّلين والمشاهير والشخصيات السياسية والشركاء الممولين... لكنّ السيناريو المرجّح، والذي من الممكن أن يُرضي الجميع، فيقضي بتنظيم المهرجان في نهاية شهر يونيو/حزيران وبداية شهر يوليو/تموز المقبلين.

وسيقرّر المنظّمون الموعد النهائي لتنظيم الدورة الثالثة والسبعين من مهرجان كان بعد تقييم دقيق لتطّورات الوضع الصحي العالمي عموماً والفرنسي خصوصاً في الأسابيع المقبلة. وستبقى إدارة المهرجان على تواصل وتنسيق دائمين مع شركائها، بخاصّة بلدية مدينة كان التي تتكّل على هذه التظاهرة العالمية لتعزيز مكانة المدينة السياحية والاقتصادية على الساحة الدولية.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.