تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

واشنطن "تأسف" لإفراج فرنسا عن إيراني طالبت بتسلمه

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتلقى اتصالات تليفونية من أطفال يتصلون بقيادة الدفاع الجوي بأمريكا الشمالية لتعقب حركة بابا نويل في البيت الأبيض بواشنطن
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتلقى اتصالات تليفونية من أطفال يتصلون بقيادة الدفاع الجوي بأمريكا الشمالية لتعقب حركة بابا نويل في البيت الأبيض بواشنطن رويترز

 أعربت واشنطن يوم الأحد 22 مارس- اذار 2020 عن أسفها لإفراج فرنسا عن مهندس إيراني طالبت بترحيله إليها مقابل إطلاق إيران سراح الباحث الفرنسي رولان مارشال. 

إعلان

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية مورغن أورتاغوس في بيان "تعبّر الولايات المتحدة الأميركية عن عميق أسفها تجاه القرار الأحادي الذي اتخذته فرنسا بالإفراج عن المواطن الإيراني جلال روح الله نجاد".

 

وعاد يوم السبت 21 مارس-اذار 2020 الباحث الفرنسي رولان مارشال إلى باريس عقب احتجازه في إيران  تسعة أشهر ونصف. وقالت طهران إن ذلك جاء مقابل إفراج فرنسا عن المهندس الإيراني المهدد بالترحيل إلى الولايات المتحدة جلال روح الله نجاد.

 

وأضافت أورتاغوس أنه "توجد بين الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا مصلحة مشتركة في تقديم الأشخاص المتهمين بجرائم خطيرة إلى العدالة، لا سيما في القضايا التي تهدد الأمن القومي". واعتبرت أنه "من المؤسف" أن فرنسا "لم تحترم التزاماتها بموجب المعاهدات" و"منعت تحقيق العدالة".

 

وتتهم الولايات المتحدة روح الله نجاد بمحاولة إدخال معدات تكنولوجية إلى إيران في خرق للعقوبات التي تفرضها على طهران.

 

من جهتها، لم تذكر السلطات الفرنسية في هذا الصدد إجراء تبادل للسجناء.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.