تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فيروس كورونا في العالم

أثيوبيا: الإفراج عن أكثر من 4 آلاف سجين لمواجهة فيروس كورونا

إجراءات وقائية في مطار أديس أبابا الدولي ضد فيروس كورونا
إجراءات وقائية في مطار أديس أبابا الدولي ضد فيروس كورونا © (أ ف ب : 17 مارس 2020)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

أعلنت اثيوبيا يوم الأربعاء في 25 مارس 2020 عزمها الافراج عن آلاف السجناء من سجون البلاد المكتظة في إطار مواجهتها وباء فيروس كورونا.  وصرح النائب العام أدانيك ابيبي للإعلام الرسمي أنه سيتم الافراج عن أكثر من 4000 سجين يحتجز العديد منهم لارتكاب "جرائم صغيرة" أو مخالفات تتعلق بالمخدرات أو لم يتبق على فترة سجنهم سوى أقل من عام.  

إعلان

 وقال أدانيك "بالنظر إلى طبيعة انتقال الفيروس ولإنهاء الاكتظاظ في السجون، سيتم وقف أحكام 4011 سجيناً ومنحهم العفو"، مضيفاً أن الإفراج سيبدأ الخميس.

وفقاً لأحدث تقرير سنوي لحقوق الإنسان في إثيوبيا صادر عن وزارة الخارجية الأميركية، فإن الأوضاع في السجون الإثيوبية "قاسية وفي بعض الحالات تهدد الحياة"، إذ تعاني من "الاكتظاظ الشديد وعدم كفاية الغذاء والمرافق الصحية والرعاية الطبية".

وحتى مساء الثلاثاء الفائت، أكدت إثيوبيا 12 حالة إصابة بكوفيد-19،المرض الذي يسببه فيروس كورونا، بعد إجراء 480 اختباراً معملياً، وفقًا لمعهد الصحة العامة الإثيوبي.

ويقول المسؤولون في المعهد إن جميع الحالات تتعلق بأشخاص قدموا من الخارج أو كان لديهم اتصال مباشر بأشخاص جاءوا من الخارج.

وأمر رئيس الوزراء أبيي أحمد بعدد من الإجراءات لمنع انتشار فيروس كورونا، بما في ذلك إغلاق الحدود البرية والحد من الاكتظاظ في الحافلات وسيارات الأجرة. 

لكن نداءات أبيي من أجل الإثيوبيين لعدم الاختلاط وترك مسافة في ما بينهم لم تلق آذانًا صاغية في بعض الأوساط، حيث لا تزال الحشود الكبيرة تتشكل في العاصمة أديس أبابا للاحتفالات الدينية وغيرها من المناسبات. ولم تصل إثيوبيا إلى حد فرض أنواع الإغلاق التي شوهدت في مناطق أخرى من القارة.

كما أعلن مكتب أبيي الأربعاء أيضا عن إنشاء لجنة وطنية مكلفة "بجمع الموارد المالية وغير المالية من أجل التأهب للطوارئ". وكتب أبيي على تويتر إنه سيتبرع براتب شهر واحد للمبادرة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.