تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السودان

وفاة وزير الدفاع السوداني في جوبا بأزمة قلبية

الحكومة السودانية الجديدة تؤدي اليمين
الحكومة السودانية الجديدة تؤدي اليمين / أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

توفي وزير الدفاع السوداني الفريق أول جمال عمر "إثر علة مرضية"  أثناء مشاركته في مفاوضات السلام الجارية بين الحكومة والحركات المسلحة في جوبا، وفق ما أفاد  المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية.

إعلان

وقال العميد عامر محمد الحسن "توفي السيد وزير الدفاع إثر علة مرضية"، مشيرا الى أنه "يعاني أصلا من بعض الأمراض المزمنة".

وأعلنت البعثة السودانية المكلفة المفاوضات في جوبا في بيان أن وزير الدفاع توفي نتيجة "أزمة قلبية بينما كان يقوم بواجبه" في خدمة بلاده.

وعمر (من مواليد 1960) أول وزير دفاع يعين بعد الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير في نيسان/أبريل الماضي على يد الجيش بعد أشهر من الاحتجاجات الشعبية ضده.

وقبل توليه منصب وزير الدفاع، كان عضوا في المجلس العسكري الانتقالي الذي تولى السلطة بعد الإطاحة بالبشير،  ورئيسا للجنة الأمن والدفاع برتبة فريق ركن.

وتمت ترقيته إلى رتبة فريق أول في 15 نيسان/أبريل 2019 بقرار من رئيس المجلس الانتقالي الفريق أول عبد الفتاح البرهان. 

قبل الانتفاضة الشعبية السودانية، كان عمر يشغل منذ آذار/مارس 2017  منصب رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية. 

وتجري مفاوضات في جوبا، عاصمة جنوب السودان، بين الحكومة السودانية وحركات مسلحة كانت تقاتل حكومة البشير في مناطق دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق.

وتسببت هذه النزاعات بمقتل أكثر من 300 ألف شخص، بحسب الأمم المتحدة، وبنزوح حوالى مليونين ونصف مليون من السكان.

وتعهدت الحكومة الجديدة التي تشكلت من عسكريين وعلمانيين كانوا رأس حربة في الحراك ضد البشير، بإرساء السلام في مناطق النزاعات في السودان.

ونقلت وسائل إعلام رسمية عن عمر الاثنين تأكيده على استكمال ملف الترتيبات الأمنية مع الحركات المسلحة " لبناء جيش وطني".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.