تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا - الصين

فرنسا تشتري أكثر من مليار كمامة من الصين ورئيس وزرائها متخوف كثيرا من الجزء الأول من أبريل

رئيس الحكومة الفرنسي و وزير الصحة خلال ندوة صحفية
رئيس الحكومة الفرنسي و وزير الصحة خلال ندوة صحفية © رويترز 28-03-2020

اعتبر رئيس الوزراء الفرنسي إداور فيليب خلال ندوة صحفية عقدها مع وزير الصحة الفرنسي يوم السبت 28 مارس-آذار 2020أن أول أسبوعين من شهر أبريل من هذا العام سيكونان أكثر صعوبة في مواجهة الوباء مقارنة بالأسبوعين الفائتين، بسبب تضاعف حالات الإصابة بفيروس كورونا في فرنسا بوتيرة سريعة.

إعلان

وأكد فيليب أن المعركة ضد فيروس كورونا لا تزال في بداياتها.  وكشف عن تضاعف حالات الإصابة كل ثلاثة إلى أربعة أيام. وأشاد رئيس الوزراء بمجهود الأطباء والممرضين الذي يقفون في الصفوف الأولى لمواجهة الوباء، إلى جانب القوات الأمنية وجميع المواطنين الذين يلتزمون بالحجر الصحي.

وفند رئيس الوزراء الفرنسي الاتهامات التي وجهت إلى السلطات الفرنسية بشأن تأخرها في فرض الحجر الصحي، فقال إن الحكومة اتخذت القرار في الوقت الذي لم تتجاوز فيه عدد الوفيات مائتي شخص.

كما كشف رئيس الوزراء الفرنسي عن عدة إجراءات قال إن الحكومة ستتخذها لمساعدة المؤسسات الفرنسية على الثبات أمام الأزمة والانطلاق بسرعة بعد نهايتها. ومنها مثلا تأجيل دفع فواتير إيجار محلات المؤسسات الصغرى وفواتيرها المتعلقة بالطاقة. وألح فيليب على حرص الحكومة الفرنسية على " تجنب إفلاس المؤسسات وتسريح عمالها" من خلال عدة إجراءات ستقدم عليها الحكومة للتعويض عن الأضرار الاجتماعية والاقتصادية المنجرة عن أزمة كورونا.

 

أما وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيرون، فقد أعلن عن مساع فرنسية  لاسيتراد أكثر من مليار كمامة واقية لمواجهة فيروس كورونا من الخارج خاصة من الصين، وعليه فتحت باريس جسرا جويا مع هذا البلد، وستوفر السلطات نحو 14500 سرير إنعاش. كما سيكون بإمكان خمسين ألف شخص من إجراءُ فحوص  الإصابة بالفيروس يوميا مع أواخر شهر أبريل –نسيان 2020.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.