تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحة

كيف يتم تجنب الإصابة بفيروس كورونا عبر مواد الغذاء التي نشتريها يوميا؟

تسوّق
تسوّق © رويترز

يقول خبراء الصحة في فرنسا إن هناك عدة إجراءات ملموسة يمكن أن نقوم بها عند شراء المواد الغذائية وحفظها على خلفية المخاوف من فيروس كورونا. ومن أهمها خمسة وهي التالية:

إعلان

أولا: يفضل أن يحمل الشخص الذي يتولى شراء مواد غذائية من المحلات التجارية معه كيسا خاصا بدل استخدام الأكياس التي تمنحها هذه المحلات الزبائن أو تبيعها إياهم بأسعار بخسة. كما يُنصح الزبائن في هذا السياق بتجنب استخدام   العربات أو الأوعية البلاستيكية التي تضعها المحلات التجارية على ذمتهم لوضع بضاعتهم فيها قبل دفع أسعارها ووضعها في أكياس خاصة تُحمل باليد أو توضع في السيارات. فهذه العربات أو الأوعية الصغيرة المستخدمة للغرض ذاته يتم تداولها بشكل مكثف ومنتظم من قبل الزبائن داخل المحلات التجارية مما يشكل مصدرا لتفشي الفيروس من شخص إلى آخر.

ثانيا: يُنصح الزبائن عند اختيار المواد الغذائية ولاسيما الخضر والفواكه الطازجة بتجنب تلمسها أكثر من اللزوم وعدم وضع اليدين على الوجه من حين لآخر عند اختيار هذه المواد. بل إن عدم لمس الوجه باليدين إجراء ضروري مهم جدا يجب التقيد به باستمرار داخل المحلات التجارية وخارجها أيا يكن المكان نظرا لأن اليدين هما من أهم الأدوات الناقلة للفيروس.

ثالثا : بعد العودة إلى المنزل، يُنصح المستهلكون بالتخلص من الأوعية البلاستيكية او الكرتونية التي تغلف  بها عدة مواد غذائية منها مثلا علب الحليب والزبادي وغيرها وغسل اليدين بالماء والصابون قبل وضعها في الثلاجة. أما بالنسبة إلى المواد الغذائية غير القابلة للتلف أو التعفن خارج الثلاجة ، فيفضل الإبقاء عليها في الأرض لعدة ساعات قبل وضعها في الثلاجة أو في مكان آخر من المطبخ.

رابعا: في ما يتعلق بالخضر والثمار الطازجة، يُنصح المستهلكون بغسلها بالماء والصابون وعدم استخدام المواد المطهرة في هذا الشأن لأن هذا الإجراء مضر بالصحة البشرية لاسيما وأن طهو الخضراوات كفيل بتخليصها مما يعلق بها من فيروسات أو شوائب أخرى. أما بشأن الثمار، فيستحسن إزالة القشرة عنها قبل تناولها برغم أن كثيرا من الفواكه تفقد جزءا من فيتاميناتها عبر تقشيرها.

خامسا: في ما يخص الخبز، تنصح الوكالة الفرنسية التي تعنى بالأمن الغذائي الصحي بوضعه في الفرن وتسخينيه لمدة أربع دقائق بقياس ثلاث وستين درجة قبل استهلاكه  .

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.