تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

وفاة أول طبيب مصري إثر إصابته بفيروس كورونا

الطبيب المصري ضحية فيروس كورونا
الطبيب المصري ضحية فيروس كورونا © فيسبوك ( أخبار وحقائق السويس)

أعلنت نقابة الأطباء في مصر، يوم الاثنين 3/30، عن وفاة أول طبيب مصري من بورسعيد، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد، وقالت النقابة على صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك "أول شهيد للواجب من الاطباء في مصر، احمد اللوّاح من بورسعيد .. في ذمة الله بمستشفى العزل بالإسماعيلية بعد إصابته بفيروس كورونا".

إعلان

كذلك، نعت الهيئة العامة للرعاية الصحية بمحافظة بورسعيد الطبيب، وكتبت على صفحتها "حدث تدهور مفاجئ في الحالة الصحية للطبيب ووافته المنية في تمام الساعة الثانية عشرة وثلاثين دقيقة صباح اليوم الاثنين الموافق 30 مارس (آذار)"، وأضافت أن اللوّاح "كان أحد المخالطين المباشرين بمصابي فيروس كورونا المستجد و كان تحت العزل الذاتي بمنزله قبل نقله للمستشفى".

اللوّاح كان أستاذا ورئيسا لقسم التحاليل الطبية بجامعة الأزهر وتوفي عن 57 عاما، وفي آخر ما كتبه على حسابه الشخصي على فيسبوك يوم 22 آذار/مارس، حثّ اللوّاح المصريين على ملازمة المنزل.

ووفقا لوزارة الصحة المصرية، سجلت مصر 609 اصابات بكوفيد-19، بينها 40 وفاة و132 حالة اعلن تعافيها، وقد فرضت السلطات حظر تجوّل ليليا الأسبوع الماضي لمدة أسبوعين في محاولة لاحتواء الوباء الذي أسفر عن أكثر من 30 ألف وفاة في العالم، وتصل الغرامات على المخالفين إلى أربعة آلاف جنيه مصري (250 دولارا) وحتى السجن. وتم إيقاف الرحلات الجوية حتى 15 نيسان/أبريل.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.