تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كورونا يضرب شركات الطيران المصرية الخاصة ويعفي الملاحة في قناة السويس

سفينتان ترسوان في قناة السويس في الإسماعيلية، في الذكرى 150 لتدشين القناة
سفينتان ترسوان في قناة السويس في الإسماعيلية، في الذكرى 150 لتدشين القناة © (أ ف ب: 17 نوفمبر 2019)

ناشدت شركات طيران مصرية خاصة وزير الطيران المدني محمد منار عنبه التدخل لوقف نزيف خسائرها الناجمة من تفشي فيروس كورونا المستجد ومساعدتها على التغلب على هذه الأزمة.  

إعلان

وأفاد بيان نشر على صفحة وزارة الطيران المدني على موقع الفيسبوك مساء الثلاثاء في 31/03 أن الوزير التقى بعدد من رؤساء مجالس إدارات وممثلي شركات الطيران الخاصة المصرية لبحث تأثير الوباء على قطاع الطيران الخاص في ضوء تعليق الرحلات الجوية من وإلى مصر.

وجاء في البيان أن وزير الطيران” أكد أن الدولة المصرية تمر حالياً بفترة صعبة تستوجب علينا جميعاً التعاون من أجل عبور تلك المحنة الحالية"، مضيفاً "أن الاحداث الراهنة التي تشهدها البلاد انعكست بصورة كبيرة على قطاع الطيران المدنى". وأنه "وجه بتشكيل لجنة من كافة الأطراف للوقوف على آخر التطورات ودراسة أوجه التعاون خلال الفترة القادمة لتقديم الدعم والتسهيلات اللازمة”.

وكانت مصر قد علقت الرحلات للمرة الأولى في ١٩ مارس/آذار وكان من المفترض أن يستمر التعليق حتى نهاية الشهر ثم تقرر تمديده لأسبوعين إضافيين اعتبارا من الأول من أبريل/نيسان 

بينما سمحت السلطات باستمرار الرحلات التي تتيح عودة السياح إلى بلدانهم.   

الملاحة في قناة السويس بصحة جيدة

من جهتها لم تتأثر حركة الملاحة عبر قناة السويس بانتشار كوفيد-١٩ بل على العكس، سجل زيادة بنسبة ٤،٦ بالمائة على أساس سنوي في عدد السفن العابرة، بحسب ما أفاده أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس.

وتعتبر قناة السويس أسرع ممر للشحن بين أوروبا وآسيا وأحد المصادر الرئيسية للعملة الأجنبية في مصر.

وكان قطاع شحن الحاويات قد تأثر بشدة من تفشي الوباء في الصين، مما دفع الشركات لتعديل المسارات والحد من زيارة الموانئ الصينية.

لكن قناة السويس سجلت زيادة في عدد السفن التي عبرتها في الربع الأول من ٢٠٢٠ أي بنسبة ٨،٤ بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، بحسب ربيع. وارتفعت إيراداتها إلى ٤٥٨،٢ مليون دولار في فبراير/شباط مقارنة مع ٤٣٣،٩ مليون دولار في نفس الشهر من العام الماضي.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.