تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة - فيروس كورونا

الولايات المتحدة: تهديدات شخصية تطال مدير المعهد الوطني للأمراض المعدية بسبب كورونا

الخبير في الأمراض المعدية أنتوني فاوتشي مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال جلسة يومية حول فيروس كورونا في البيت الأبيض يوم 1 أبريل ـ نيسان 2020
الخبير في الأمراض المعدية أنتوني فاوتشي مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال جلسة يومية حول فيروس كورونا في البيت الأبيض يوم 1 أبريل ـ نيسان 2020 REUTERS - TOM BRENNER
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
3 دقائق

إعلان

هوّن أنتوني فاوتشي خبير الأمراض المعدية في الولايات المتحدة يوم الخميس 2 أبريل ـ نيسان 2020 من تقارير تتحدث عن تهديدات حول سلامته الشخصية قائلا إنه يشعر بالأمان ويركز على القيام بعمله.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست يوم الأربعاء 1 أبريل الجاري أن الطبيب أنتوني فاوتشي مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية واجه تهديدات متصاعدة لسلامته وستشدد الحكومة إجراءات تأمينه.

وقال فاوتشي ردا على سؤال عما إذا كان يشعر بالأمان في برنامج (توداي) على شبكة (إن.بي.سي) قائلا "نعم".

وأضاف "هذه الحياة اختياري وأنا أعرف ما هي. فيها أشياء قد تكون مزعجة في بعض الأحيان... لكننا فقط نركز على العمل الذي نقوم به ونضع كل ما عاداه جانبا ونحاول قدر الإمكان ألا ننتبه لهذه الأشياء".

وقال "أمامنا حقيقة مهمة صعبة للغاية"، مشيرا إلى التفشي السريع لجائحة فيروس كورونا التي تهدد مئات الألوف. وقال "كل ما عدا ذلك ثانوي".

وقال مسؤول بوزارة العدل لشبكة (إيه.بي.سي) الإخبارية إن الوزارة وافقت على توصية بتكليف ستة ضباط من قوات خاصة بحماية فاوتشي.

وأصبح فاوتشي، المؤيد بشدة لإجراءات الطوارئ ومنها البقاء في المنازل للحد من انتشار الفيروس، هدفا للتيار اليميني المتطرف بعد أن صحح العديد من تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المتعلقة بالجائحة.

وبالنسبة لآخرين كان الطبيب الهادئ المتزن يمثل صوت الخبرة والثقة في وقت الأزمة.

وكتبت صحيفة واشنطن بوست نقلا عن مصادر مطلعة على الأمر بوزارة العدل ووزارة الصحة والخدمات البشرية إن المخاوف على سلامته شملت "اتصالات غير مرحب بها من معجبين متحمسين".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.