تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أين الخطأ والصواب في درجات الحرارة وبعض الإجراءات التي من شأنها التأثير سلبا في فيروس كورونا؟

شكل مجهري لفيروس الكورونا
شكل مجهري لفيروس الكورونا © (pixabay)

كثيرة هي النصائح التي تُقدم اليوم إلى الناس عبر وسائل الإعلام التقليدية ووسائل التواصل الاجتماعي لمحاربة فيروس كورونا المستجد " كوفيد 19" في انتظار التوصل إلى لقاح ناجع يسمح بالتصدي له بنجاعة. ومن بين هذه النصائح تلك التي لديها علاقة بمدى تكيف هذا الفيروس مع درجات الحرارة. 

إعلان

وقد أحصت إذاعة " فرانس إنفو " الفرنسية كثيرا من النصائح الخاطئة التي يُنصح بها الناس في هذا السياق ومنها مثلا تلك التي يؤكد أصحابها عبرها أن تعريض الجسم إلى أشعة الشمس يقي من الفيروس وأن ارتفاع درجات الحرارة في فصل الربيع من شأنه الحد من انتشاره والإصابة به. بل إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان قد أكد أن حلول شهر أبريل-نيسان الجاري كفيل بالقضاء على الفيروس قبل أن يهتدي بنفسه إلى أن ما قاله خطأ.

وترى إذاعة " فرانس إنفو" أيضا أن من النصائح الكثيرة الخاطئة التي نُصح بها الفرنسيون لتجنب الإصابة بفيروس كورونا المستجد اٌلإقبال على تناول مشروبات ساخنة في الليل والنهار. وإذا كان الأطباء الذين استشارتهم هذه الإذاعة الفرنسية قد نوهوا بمن يطالب الناس هذه الأيام بالإكثار من شرب المياه، فإنهم أكدوا أن هذا الإجراء يفيد الصحة ولكنه لا يساعد على اتقاء شر فيروس كورونا المستجد.

ومن هؤلاء الأطباء جيل بيالو رئيس خلية الأمراض المعدية والمدارية في مستشفى   Tenon    الباريسي والذي يقول إن التجارب أثبتت نجاعة ارتفاع درجات الحرارة في الحد من مضاعفات الفيروس والتخلص منه، تلك التي تدعو إلى إخضاعه إلى ارتفاع الحرارة إلى 56 درجة خلال فترة تتراوح بين 20 و30 دقيقة وإلى ارتفاع يبلغ 65 درجة مئوية لفترة تمتد من خمس دقائق إلى عشر.

ومن الدراسات العلمية الجادة التي نُشرت نتائجها مؤخرا حول الموضوع واحدة أعدها باحثون في جامعة هونغ كونغ. ومما تخلص إليه أن الفيروس يظل ثابتا لمدة طويلة إذا وجد نفسه في بيئة يبلغ معدل درجة حرارتها 4 درجات إذا لم يتم استخدام مطهرات لإزالته منها. ولكنه يفقد حيويته في البيئة ذاتها بعد مرور أسبوعين على وصوله إليها. ومما تخلص إليه هذه الدراسة أن الفيروس يفقد مفعوله في خمس دقائق إذا أخضع لحرارة تبلغ 70 درجة مئوية وأنه يبقى نشطا في بعض الأماكن لفترات تمتد من بضع ساعات إلى بضعة أيام.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.