تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

ما حقيقة مساعدة المصابين بكورونا على التخلص من الوباء عبر مرضى شفوا منه؟

البحث عن لقاح ضد فيروس كورونا، مختبر RNA، سان دييغو، كاليفورنيا، الولايات المتحدة
البحث عن لقاح ضد فيروس كورونا، مختبر RNA، سان دييغو، كاليفورنيا، الولايات المتحدة © (رويترز: 17 مارس 2020)

تبدأ تجربة سريرية تقوم على نقل بلازما دم لأشخاص شفوا من كوفيد-19 إلى "مرضى في مرحلة شديدة من المرض" في السابع من نيسان/أبريل في فرنسا حسب ما أعلنت المؤسسات المكلفة انجازها.

إعلان

وقالت هذه المؤسسات ومن بينها المعهد الوطني للبحث الطبي (إنسيرم) "تقوم هذه التجربة على نقل البلازما من مرضى شفوا من كوفيد-19 ويحوي أحساما مضادة للفيروس إلى مرضى يعانون من الفيروس في محاولة لتزويدهم هذه المناعة".

وأضافت "بلازما الأشخاص الذين شفوا من كوفيد-19 يحوي هذه الأجسام المضادة وقد تساعد المرضى الذين باتوا في مرحلة حادة من المرض من مكافحة الفيروس".

وستؤخذ عينات محددة اعتبارا من الثلاثاء في منطقة باريس وفي شرق فرنسا من نحو 200 شخص شفوا منذ ما لا يقل عن 14 يوما.

وستشمل التجربة السريرية 60 مريضا في مستشفيات باريسية "سيحصل نصفهم على البلازما" على أن تحصل عملية تقييم أولى بعد أسبوع أو ثلاثة أسابيع من بدء التجربة.

وثبتت فعالية البلازما لدى المتعافين وهي جزء من الدم السائل تتركز فيه الأجسام المضادة بعد مرض ما، في دراسات على نطاق ضيق ضد أمراض معدية أخرى مثل إيبولا وسارس.

وأعطت الوكالة الأميركية للأغذية والعقاقير موافقتها لإجراء تجارب على علاجات محتملة كهذه ضد فيروس كورنا المستجد.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.