تخطي إلى المحتوى الرئيسي
جنوب السودان

وصول كورونا إلى دولة جنوب السودان

نائب رئيس جنوب السودان رياك مشار
نائب رئيس جنوب السودان رياك مشار © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

سجلت أول إصابة بفيروس كورونا المستجد في جنوب السودان حسب ما أعلنت السلطات المحلية يوم الأحد 5 أبريل - نيسان 2020، لينضم هذا البلد إلى دول إفريقية أخرى وصل الوباء إلى أراضيها.

إعلان

وأعلن نائب رئيس الجمهورية رياك مشار خلال مؤتمر صحافي في جوبا "يؤكد جنوب السودان وجود إصابة بفيروس كورونا المستجد" على أراضيه. 

والمصابة امرأة تبلغ من العمر 29 عاماً وصلت جنوب السودان من هولندا عبر إثيوبيا في 28 شباط/فبراير، وفق مشار الذي لم يحدد جنسيتها. 

وأعلنت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان في بيان أن المصابة هي أحد موظفيها. وجاءت نتيجة فحص إيجابية خضعت له يوم  السبت 4 أبريل نيسان بعدما كانت توجهت إلى عيادة طبية تابعة للأمم المتحدة يوم الخميس 2 ابريل.  

وقال مشار "تجري وزارة الصحة تحقيقاً كاملاً إلى جانب منظمة الصحة العالمية ومركز مراقبة الأمراض والوقاية منها، تتضمن تحديد ومتابعة كافة الأشخاص الذين كانت المصابة على تواصل معهم والإجراءات اللاحقة". 

وسبق أن قرر جنوب السودان إغلاق الحانات والملاهي الليلية والمتاجر باستثناء التي تبيع الغذاء، وأوصى السكان باحترام قواعد التباعد الاجتماعي. 

وأغلقت أيضاً الحدود والمطار الدولي كما دخل حظر تجوال حيز التنفيذ يبدأ من الساعة 20,00 حتى 6,00 صباحاً. 

وجنوب السودان من بين أفقر الدول في العالم، تمزقه حرب أهلية طويلة الأمد، ولا يملك معدات كافية لمواجهة الوباء. 

وأسفر النزاع في هذا البلد، الذي شهد العديد من الانتهاكات مثل القتل والاغتصاب، عن مقتل 380 ألف شخص وأدى إلى أزمة إنسانية كارثية. 

وأعلن الرئيس سالفا كير وخصمه رياك مشار الذي بات نائباً للرئيس تشكيل حكومة وحدة وطنية بهدف إعادة السلام للبلاد. 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.