تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الوافدون في الكويت - كورونا

الكويت: دعوات لإلقاء الأجانب المصابين بكورونا في الصحراء

المملثة الكويتية حياة الفهد
المملثة الكويتية حياة الفهد © Twitter
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

بدأت دولة الكويت، في أول إبريل / نيسان، في ترحيل الأجانب المقيمين فيها بصورة غير قانونية، ويقدر عددهم بـ150 ألف وافد مخالف لقانون الإقامة، وقد تم تحديد مهلة خمسة أيام لترحيل المخالفين من الجنسيات الفلبينية والمصرية والهندية والبنغلاديشية والسريلانكية، وهي الجنسيات التي تشمل أكبر عدد من المخالفين وفق السلطات الكويتية، شملت عمليات الترحيل في مراحلها الأولى الوافدين من الجنسيتين الفليبينية والمصرية.

إعلان

تأتي عمليات الترحيل هذه بعد اشتعال جدل حاد على شبكات التواصل الاجتماعي بشأن الأجانب العاملين في دولة الكويت، والجدل المستمر، أطلقته الممثلة الكويتية المعروفة حياة الفهد في مداخلة لها في برنامج تلفزيوني، إذ دعت لترحيل الوافدين الأجانب المصابين بالكورونا من الكويت، قائلة "إذا كانت دولهم لا تريدهم، فلماذا يجب على الكويت أن تتولى رعايتهم. لا مستشفيات في الكويت تستوعب أعداد المرضى"، وطالبت بـ"رميهم في الصحراء".

وازدادت حدة الجدل مع مقطع فيديو نشرته الإعلامية الكويتية نادية المراغي على شبكات التواصل الاجتماعي، حيث تظهر وهي تتجول برفقة صديقتها داخل أروقة إحدى المدارس التي خصصتها السلطات لإقامة الوافدين قبل ترحيلهم، وهي تقول: "يقولون لنا لازم نلبس كمامات عشان الغرف شو فيها؟"، لترد صديقتها: "معفنة معفنة من ريحتهم"، لترد نادية المراغي: "الله يعينا، مايخالف مايخالف".

صفاء الهاشم
صفاء الهاشم © Twitter

أخيرا تدخلت النائبة صفاء الهاشم المشهورة بتصريحاتها المعادية للوافدين، وخصوصا للمصريين، واعتبرت في حسابها على فايسبوك أن "غالبية الوافدين الآن بهذه الظروف أصبحوا خطرا على الكويت وضررهم أصبح أكبر من نفعهم، لأنهم أحد الأسباب الرئيسية لانتشار الوباء لذا فإن إعادتهم إلى بلدانهم يحد من خطر الفيروس ويحل بشكل كبير مشكلة التركيبة السكانية".

وأعادت الهاشم نشر تغريدة للكاتبة خلود الدهيم طالبت فيها" بترحيل مليوني وافد على الأقل".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.