تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بريطانيا

"جونسون" يصارع كورونا في العناية المركزة

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ( أ ف ب)

فجأة، تدهورت صحة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون المصاب بفيروس كورونا المستجدّ، فهو يقبع منذ صباح يوم الثلاثاء 7 أبريل_نيسان 2020 في قسم العناية المركزة. 

إعلان

وحسب وزير الدولة مايكل فإن رئيس الوزراء جونسون تلقى دعماً بالأوكسجين ويخضع لمراقبة حثيثة لكن لم يتمّ وضعه تحت جهاز تنفس اصطناعي.

وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، الذي كلّفه جونسون يوم الإثنين 06 أبريل_نيسان 2020 الحلول محلّه "حيثما تقتضي الحاجة" أثناء فترة تواجده في المستشفى، أعلن أنّ الحكومة ستستمر في تنفيذ الخطط الموضوعة لـ"هزيمة" الوباء في المملكة المتحدة التي باتت إحدى دول أوروبا الأكثر تأثراً بالمرض، بتسجيلها أكثر من 50 ألف إصابة و5373 وفاة.

وتشير ليندا بولد أستاذة الطبّ في جامعة ادنبره إلى أن نبأ إصابة رئيس الوزراء البريطاني بكوفيد-19 ، يجسّد إلى أي مدى هذا الفيروس لا يفرّق بين الناس. أي شخص في أي مكان كان، بما في ذلك الأكثر حظوةً في مجتمعاتنا، يمكن أن يُصاب وأن يصبح مريضاً للغاية. كما يعتبر جونسون هو القائد الوحيد لدولة أو حكومة قوة عظمى المصاب بالمرض الذي أودى بحياة أكثر من 73 ألف شخص في العالم.

وصدرت رسائل الدعم من كل الجهات، من جانب الأوروبيين وكذلك الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي تمنى الشفاء العاجل لـ"صديق عزيز". غير أن أوروبا القارة الأكثر تضرراً جراء الوباء العالمي، كانت تأمل ترسخ بوادر الأمل التي برزت في عطلة نهاية الأسبوع الفائت، عندما تراجع عدد الوفيات في إيطاليا وإسبانيا، الدولتين الأكثر تأثراً.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.