تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

أسعار النفط ترتفع بحذر وترقب للموقف الأمريكي

مضخات نفط في ميدلاند بولاية تكساس الأمريكية - صورة من أرشيف رويترز.
مضخات نفط في ميدلاند بولاية تكساس الأمريكية - صورة من أرشيف رويترز. مضخات نفط في ميدلاند بولاية تكساس الأمريكية - صورة من أرشيف رويترز.

بعد انخفاضاتٍ متتالية، عادت أسعار النفط إلى الانتعاش مدفوعةً بآمال السوق في التوصل إلى اتفاق حاسمٍ خلال اجتماع "أوبك".

إعلان

 ارتفعت أسعار النفط بنحو 2,8% ليتم تداول أسعار عقود خام برنت، تسليم شهر آيار مايو المقبل، عند 32 دولاراً للبرميل الواحد. ارتفاعٌ ساهمت في تحقيقه الأنباء المتفائلة المتداولة بشأن رزنامة الاجتماعات الاقتصادية العالمية. وعلى رأس تلك الرزنامة موعدان هامّان، أولهما اجتماع دول مجموعة أوبك وحلفائها، الخميس، بالإضافة إلى اجتماع استثنائي آخر، يوم الجمعة، يضم وزراء طاقة دول مجموعة العشرين.

الاجتماعان يهدفان إلى ضمان استقرار أسواق الطاقة والتوصل إلى اتفاقٍ بخفض إنتاج النفط العالمي بنحو عشرة ملايين برميل يومياُ، من أجل إعادة التوازن إلى أسواق النفط، بعد انتكاسةٍ أفقدت الأسعار نحو ثلثي قيمتها خلال الربع الأول من العام الجاري، في ظل تخمة المعروض وتراجع الطلب بنحو 30%، إثر توقف النشاط الاقتصادي على خلفية جائحة فيروس كورونا المستجد.

وعلى الرغم من عودة أسعار النفط إلى الارتفاع، يظل حذر المستثمرين قائماً وتقلباتُ الأسعار مستمرةً بسبب عدم وضوح الموقف الأمريكي بشأن خفض الإنتاج. فحتى إن اتفقت الرياض وموسكو وبقية أعضاء "أوبك+"، على تقليل المعروض العالمي، إلا أن تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد لا تكون تكون ضامناً لالتزام بلاده بالاتفاق. فترامب الذي أكد قبل أسبوع عدم نيته تقديم تنازلات ورفضه لخفض إنتاج بلاده، اضطر وبضغط من شركات النفط الأمريكية المهددة بالإفلاس وتسريح موظفيها، للإذعان والإقرار بأن انتاج بلاده انخفض بشكلٍ تلقائي دون أن يُطلب منه ذلك.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.