تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الدول العربية وإجراءات التصدي لكورونا

الجزائر العاصمة خلال فرض حظر التجول لمكافحة تفشي وباء كورونا
الجزائر العاصمة خلال فرض حظر التجول لمكافحة تفشي وباء كورونا © (رويترز: 25 مارس 2020)
نص : مونت كارلو الدولية
1 دقائق

اتخذت العديد من الدول العربية  مثل غيرها من بلدان العالم إجراءات للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد ولكبح  تأثيره على الاقتصاد بما في ذلك فرض حظر التجوال وإغلاق أغلب الأماكن العامة.

إعلان

من أهم التدابير المتخذة  تمديد حظر التجول بصورة جزئية أو كلية. فقد قررت  دول كمصر والجزائر مواصلة العمل بحظر ليلي يبدأ مساءً و ينتهي عند الساعات الأولى من الصباح فيما فرضت إمارة دبي حظرا كليا وكذلك السعودية في المدن الرئيسية، بما فيها العاصمة الرياض.

بينما اختارت دول كتونس والمغرب تطبيق حجر صحي عام وعدم الخروج من البيوت إلا للضرورة القصوى كالذهاب إلى العمل في بعض القطاعات الضرورية والتنقل لشراء المواد الأساسية أو شراء الأدوية وتلقى العلاج.

وشملت اجراءات بعض الدول العربية وقف حركة النقل العام ووسائل المواصلات خلال حظر التجول كما تم تمديد تعليق الرحلات الجوية وإغلاق المدارس والجامعات وإغلاق مراكز التسوق باستثناء البقالات والصيدليات.

 

اقتصاديا، اتخذت الحكومات والبنوك المركزية تدابير لمساعدة العمال والقطاعات المتضررة من تفشي كوفيد ١٩. كالبحرين التي ستنفق٥٧٠ مليون دولار على رواتب جميع العاملين في القطاع الخاص كما  ستسدد فواتير الكهرباء والمياه عن جميع مواطنيها وشركاتها.

و  خصصت مصر  دعما نقديا للعمالة غير المنتظمة وسداد رواتب العمالة المنتظمة في القطاعات المتضررة من صندوق طوارئ إضافة إلى ضخ عشرين مليار جنيه ( ١,٢٧ مليار دولار) لدعم البورصة.

بينما منحت السودان إجازة مدفوعة الأجر للعاملين ما فوق الخامسة والخمسين من العمر وللمرضعات والحوامل طيلة فترة الطوارئ الصحية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.