تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فساد في الفيفا

المتهمون بالفساد في الفيفا من قبل القضاء الأمريكي ينفون تورطهم

مقر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في زوريخ بسوسرا
مقر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في زوريخ بسوسرا REUTERS - Arnd Wiegmann

قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إن مسؤولين سابقين في شركة توينتي فيرست سينتشوري فوكس وممثلين عن شركة تسويق رياضي في أمريكا الجنوبية نفوا يوم الخميس 9 أبريل نيسان 2020 اتهامات بارتكاب جرائم جنائية وجهت لهم في نيويورك ضمن تحقيق طويل الأمد بشأن فساد مزعوم في الفيفا.

إعلان

ونفى هرنان لوبيز وكارلوس مارتينيز المسؤولان السابقان في عملاق صناعة الترفيه الأمريكي وكذلك شركة التسويق "فول بلاي جروب" الاتهامات أمام القاضية الأمريكية باميلا تشن في بروكلين خلال جلسة محاكمة جرت عبر الهاتف.

وتم اتهام الثلاثة يوم الاثنين 6 أبريل الجاري بالاحتيال الالكتروني والتآمر لغسل أموال بينما تم توجيه اتهام آخر لشركة فول بلاي جروب بالكسب غير المشروع.

واتهم الادعاء الثلاثة والمتآمرين معهم برشوة مسؤولين في كرة القدم للحصول على حقوق بث وتسويق رياضي لبطولات واستخدام شركات وهمية وعقود استشارات مزيفة للإفلات من العدالة.

وهذه أحدث اتهامات في تحقيق فساد واسع النطاق حول الفيفا كشفت عنه السلطات الأمريكية في مايو أيار 2015.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.