تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إندونيسيا

فيروس كورونا يُفسد على المتزوجين " فرحة العمر"

عروسان إندونيسيان في حفل زفافهما وقد وضع كل منهما كمامة على وجهه في الحفل الذي تابعه معظم أقاربهما عبر الانترنت يوم الجمعة
عروسان إندونيسيان في حفل زفافهما وقد وضع كل منهما كمامة على وجهه في الحفل الذي تابعه معظم أقاربهما عبر الانترنت يوم الجمعة © رويترز

كان العروسان الإندونيسيان محمد نورجامان وأوجي ليستاري ويديا بهري يترقبان زفافهما بوصفه أهم يوم في حياتهما يحتفلان به أمام مئات من المدعوين السعداء.ولكن جائحة فيروس كورونا فرضت تغييرا لخططهما فبدلا من ذلك عقد العروسان قرانهما يوم الجمعة 10 أبريل - نيسان 2020 في حفل لم يحضره سوى ثمانية من أفراد الأسرة القريبين. وتابع باقي الأقارب مراسم الزواج التي استغرقت 40 دقيقة على الهواء عبر الانترنت من منازلهم.

إعلان

وعلى الرغم من عدم وجود حظر إندونيسي رسمي على التجمعات الجماهيرية فقد حذرت السلطات منها في محاولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد عبر البلاد بعد إصابة ما لا يقل عن 3512 شخصا ووفاة 306 آخرين.

وقال نورجامان بعد الحفل الإسلامي التقليدي في حي تانجيرانج بالعاصمة جاكرتا ” لو سألت ما إذا كان محبطين ،بالتأكيد.

”ولكن علينا قبول ذلك لأن هذا لا يؤثر علي شخص واحد أو اثنين. علينا قبول الوضع“.

وكان الزوجان يتواعدان منذ سنتين ووضعا خطة زفافهما في أكتوبر تشرين الأول. ولكن الحفل الذي كان سيضم 500 مدعو وكان المفترض أن يقام في قاعة مناسبات في إحدى جامعات جاكرتا في 12 أبريل نيسان سيتأجل لأجل غير مسمى.

وقالت العروس ويديا التي يبلغ عمرها 24 عاما“ في أي حفل عادي يأتي الأقارب والأصدقاء ليشهدوا الحفل ولكن الآن سنعتمد على التكنولوجيا“.

وشاهدت إحدى قريبات العروس الحفل مباشرة على الانترنت من غرفة المعيشة وهي ترتدي الفستان الذي اختارته لحضور اليوم الكبير. وقد وضعت لافتة كتبت عليها رسالة تهنئة ووسم ”خليك بالبيت“ باللغة الإندونيسية.

وقالت ”أنه أمر محزن ولكن علينا إقامته بشكل افتراضي. ولكن نحمد الله أنه تم على خير“.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.