تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فن

رحيل كريستوف ... صاحب "الكلمات الزرقاء" والباحث العنيد عن أصوات جديدة

المغني الفرنسي كريستوف
المغني الفرنسي كريستوف © أرشيف

توفي المغني الفرنسي الشهير كريستوف عن عمر يناهز الرابعة والسبعين، بعد أن أمضى أكثر من ثلاثة أسابيع في المستشفى، نتيجة لإصابته بمرض رئوي، وفق زوجته التي لم تستخدم وصف فيروس كورونا في بيانها الصحفي.

إعلان

تكمن المفارقة في أنه من المرجح أن وفاة كريستوف كانت نتيجة لإصابته بفيروس كورونا، ولكن رحيله أصمت الحديث، الذي لم يتوقف منذ أسابيع، عن هذا الفيروس لبعض من الوقت.

المغني والموسيقي كريستوف ولد عام 1945 في إحدى الضواحي الباريسية من والد حرفي من أصول إيطالية، وعرف أول نجاح كبير عام 1965 مع أغنيته الشهيرة "آلين".

وبعد عشرة أعوام أدت أغنيته «Les mots bleus» أو "الكلمات الزرقاء" لاتساع جماهيريته بصورة كبيرة وتنوع الفئات التي تتابع ابداعاته.

كان كريستوف مغنيا وموسيقيا مختلفا، وصوت واسع المدى بدء من الطبقات الأكثر انخفاضا وحتى الطبقات العليا، كما تميز بسعيه المستمر للتطوير والتغيير، واختبار عوالم موسيقية مختلفة، وهو ما دفع ثمنه جماهيريا لانصراف جزء من المعجبين بأغانيه السابقة ووصول معجبين جدد مع كل مرحلة، وصفته الرئيسية أنه كان باحثا عنيدا عن أصوات جديدة، مستخدما كافة الأدوات سواء التقليدية وغير المتوقعة وحتى أحدث مازج الأصوات الإلكتروني.

رحل إذا صاحب "الكلمات الزرقاء" عن عالمنا وأسكت رحيله الحديث عن كورونا لبضع لحظات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.