تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر كورونا قانون الطوارئ

فيروس كورونا المستجد وحالة الطوارئ في مصر

مكافحة كورونا في مصر
مكافحة كورونا في مصر AFP - SAID KHATIB

أعلنت وزارة الصحة المصرية، يوم الجمعة 17/4، عن 171 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، وهو أعلى معدل للإصابات اليومية منذ بدء انتشار الوباء، ويبلغ إجمالي الإصابات في مصر 2844 حالة، وتوقعت منظمة الصحة العالمية أن اقتراب عدد المصابين إلى ثلاثة آلاف يعني زيادة مضطردة خلال الفترة المقبلة.

إعلان

ويأتي هذا التطور قبل 10 أيام من انتهاء فترة الطوارئ الحالية في مصر في 27 من ابريل / نيسان، ومن المتوقع أن يجددها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لثلاثة أشهر إضافية، بحجة التهديدات الأمنية ومكافحة الإرهاب.

وستنعقد الجلسة البرلمانية المقبلة في 29 ابريل / نيسان، ويرى موقع ميدل إيست آي البريطاني أنه من المرجح أن يصوت البرلمانيون في هذه الجلسة على تعديلات جديدة في قانون الطوارئ، تمنح الرئيس المصري سلطات إضافية لمواجهة وباء كورونا المستجد، ونقلت صحيفة الأهرام المصرية عن مصدر برلماني، أن هذه التعديلات يمكن ان تشمل تعليق العام الدراسي والجامعي وإغلاق بعض الوزارات والهيئات وتأجيل سداد فواتير المياه والغاز والكهرباء، ومنح رئيس البلاد الحق في تقديم مساعدات نقدية وعينية للأفراد والأسر وللبحوث الطبية والقطاعات الاقتصادية المتضررة

وينبه بعض المراقبين إلى الأرقام الواردة على موقع Worldometers  وهو مؤشر عالمي للكورونا، وتتعلق هذه الأرقام بنسبة من تفحصهم كل بلد من أصل مليون نسمة من سكانها.

وأحد الأمثلة هو السعودية، التي تفحص 4 آلاف و309 أشخاص من كل مليون نسمة وتصل إلى 205 إصابة في المليون، وتفحص تركيا 6 آلاف و621 شخصا من كل مليون نسمة وتصل إلى 931 إصابة في المليون، أما مصر فإنها تفحص 244 شخصا من كل مليون، وتصل إلى رقم 28 إصابة في المليون.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.