تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بريطانيا كورونا

كورونا: انتقادات للحكومة البريطانية بسبب نقص الإمكانيات

Moyens de la lutte contre le corona
Moyens de la lutte contre le corona AFP - DANIEL LEAL-OLIVAS
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
3 دقائق

انتقد أطباء ومسعفون، يوم السبت 18/4، الحكومة البريطانية بسبب ما أعلنته من أن المعدات الشخصية الواقية التي يرتدونها وهم يعالجون مرضى فيروس كورونا المستجد، يمكن إعادة استخدامها وسط تناقص الإمدادات المتاحة منها في أنحاء البلاد.

إعلان

أصبحت بريطانيا في ذروة تفشي المرض أو تقترب منها، بعد أن حصد أرواح أكثر من 15 ألفا وهي أعلى خامس حصيلة في العالم، وقالت وزارة الصحة إن حصيلة الوفيات في المستشفيات البريطانية بمرض كوفيد-19 زادت 888 وفاة خلال أربع وعشرين ساعة حتى مساء الجمعة 17/4، ليصل الإجمالي إلى 15464 شخصا. وتلك الزيادة أعلى من أيام سابقة لكنها أقل من أعلى حصيلة وفيات يومية سجلت قبل أكثر قليلا من أسبوع وبلغت 980.

وأصدرت الحكومة إرشادات جديدة للمستشفيات أمس الجمعة تقول إن الحاجة قد تقتضي استخدام بدائل السترات الكاملة المضادة للسوائل بما يشمل ملابس طبية يعاد استخدامها أو معاطف المعامل طويلة الأكمام.

وقال روب هاروود رئيس لجنة المستشارين في نقابة الأطباء البريطانية "هذا التوجيه يشكل اعترافا جديدا بالوضع المزري الذي يجد بعض الأطباء والمسعفين أنفسهم فيه باستمرار بسبب إخفاقات الحكومة"، معتبرا أن اقتراح إعادة استخدام المعدات يجب أن يكون نابعا من العلم والأدلة المثبتة وليس بناء على ما هو متاح.

وقال متحدث باسم وزارة الصحة إن الإرشادات صدرت لضمان معرفة الطواقم الطبية لما يفعلوه لتقليل الخطر إذا حدث نقص مشيرا إلى أن القواعد الجديدة لا تزال متسقة مع المعايير الدولية، وقال وزير الصحة مات هانكوك للجنة من النواب يوم الجمعة إن البلاد تشهد نقصا في الأردية الطبية لكن هناك 55 ألفا في الطريق على أن تصل الأدوات الصحيحة للأماكن التي تحتاجها مطلع الأسبوع.

وقالت نقابة (يونايت) لأعضائها إن من حقهم القانوني رفض العمل لتجنب المخاطرة بالإصابة بالمرض ووصفت الوضع المتعلق بملابس ومعدات وأدوات الوقاية الشخصية بأنه "فضيحة وطنية".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.