تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بالفيديو: العنف ضد النساء في عصر الإنسان البدائي خلال فترات الحجر المنزلي

اقتباس من عصر الانسان البدائي لممثلين فرنسيين
اقتباس من عصر الانسان البدائي لممثلين فرنسيين © يوتيوب (Sac à Potes)

تدق منظمات المجتمع المدني التي تُعنى أساسا بحقوق المرأة ناقوس الخطر منذ عدة أسابيع بسبب احتداد ظاهرة العنف المنزلي الذي يستهدف النساء بشكل خاص على خلفية الحجر المنزلي المفروض في كثير من البلدان النامية والمتقدمة للحد من انتشار وباء كورونا. وقد اختار مبدعان فرنسيان هما ساماتنا وستانيسلاس غراسيان التنديد بهذه الظاهرة عبر فيديو يتعرض لهذه المشكلة ومن خلال تقمص دوري رجل وامرأة ينتميان إلى العصور البدائية وبالتحديد إلى عصر الإنسان " الكرومانيون" الذي عاش قبل أكثر من أربعين ألف سنة خلت.

إعلان

هذان المبدعان الفرنسيان هما في الوقت ذاته ممثلان ومخرجان ومتخصصان في كتابة النصوص المسرحية والسينمائية. وقد أجادا التعبير عن المشكلة من خلال أدائهما الجيد وهما يتقمصان دوري رجل وأمرة يعودان إلى عصر الإنسان " الكرومانيون". ويسعى كلاهما إلى إقناع الآخر بأنه هو الذي ينبغي أن يغادر المغارة التي يعيشان فيها بهدف اقتناء ما يحتاجان إليه من غذاء في سياق حجر منزلي مفروض عليهما.

 

في ما يلي نص الحوار الذي يجري بينهما:

-المرأة: أريد الخروج من المنزل. فلقد مللت أن أعيش فيه كما لو كنت مدفونة. ثم إن رائحة الثور (الذي اقتنيناه) الأسبوع الماضي لاتزال في كل مكان من المنزل. إني أريد رؤية الناس والشمس. نحن سنتحول إلى خفاشين لو استمر هذا الوضع ...

-الرجل: أتعبتِني لأنك باستمرار شخص مزعج في أيام الحجر وفي غير أيامه. (ضاربا على صدره بيديه). أنا الذي سأخرج من المنزل لاقتناء ما نحتاج إليه.

-المرأة: هل تظن أن العيش معك أمر سهل؟

-الرجل: هل توجهين حديثك إلي؟

-المرأة: سأخرج لاقتناء ما يلزمنا من أغراض.

-الرجل: كلا. فأنا الذي سأقوم بذلك.

-المرأة: متى كنتَ أنت الذي تتولى هذه العملية. الرجال هم الذين يأتون اليوم إلى البيت بالأغراض!

-الرجل : "كرو ماكرون "يقول إنه لا يمكن أن نخرج إلا لاقتناء أغراض الأكل.

-المرأة: هه! إذا كان "كروماكرون" قد قال ذلك، فيالها من مزحة! (تقهقه ويحذو الرجل حَذوها فيقهقه ملء شدقيه)

-المرأة : لم نر من قبلُ أبدا عددا غفيرا من الرجال وهم يقتنون مواد الأكل كهذا الذي نراه اليوم.

- الرجل (غاضبا ومزمجرا ومكسرا أدوات كان يضعها أمامه): لا تقولي شيئا سيئا بحق "كروماكرون". إنه قائدنا. احترمي قائدنا. احترمي رجلك أيتها المرأة. سأخرج لاقتناء ما يلزمنا من أكل.

-المرأة: جرت العادة أن تكون مرتاحا عندما أتولى أنا اقتناء الأشياء التي نستحقها في المنزل.

-الرجل: اخرسي الآن.

-المرأة: هل قال "كروماكرون" إنه على الرجال اليوم اقتناء الأغراض المنزلية؟

-الرجل: قال إنه لابد من حماية الكائنات الهشة؟

- المرأة: آه. هل أصبحتُ هشة اليوم؟

-الرجل : بلى !

لمرأة : هل أنا بحق هشة ؟

-الرجل (يجمع أصابع كف يده اليسرى ويضرب به المرأة على رأسها بعنف فيطرحها أرضا وتفقد وعيها بعد أن وقع جزء من جسمها على جسمه. يتخلص منها ويهم بالخروج من المغارة): أرأيتِ؟ سأذهب لاقتناء ما يلزمنا من أغراض. وأيًّا تكن الحال، فلا تهمني الأغراض (يغادر المغارة ويتركها ملقاة على الأرض)

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.